مواطنون يدفنون ثلاث جثث من ضحايا العنف في الجزائر (أرشيف)

لقي ثمانية أشخاص مصرعهم وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في الجزائر التي تمزقها أعمال عنف دامية منذ سنوات طويلة. وذكرت الصحف الجزائرية أن من بين القتلى ستة مسلحين.

وأوضحت صحيفة الرأي أن ستة مسلحين أعضاء في الجماعات الإسلامية قتلوا برصاص قوات الأمن في منطقة قرب الأخضرية على بعد 70 كلم شرق العاصمة أثناء عملية تمشيط.

وأضافت الصحيفة أن جنديا قتل وأصيب آخران بجروح في انفجار قنبلة يدوية الصنع أثناء عملية التمشيط قرب بلدة سيدي سالم.

وفي حادثة أخرى عثر على جثة حارس بلدي مذبوح في منزله بولاية جيجل على بعد 300 كلم شرقي الجزائر العاصمة إثر هجوم شنته مجموعة مسلحة.

من جهة أخرى أصيب راع بجروح في انفجار قنبلة قرب مدينة باتنة على بعد 430 كلم جنوب شرق العاصمة، كما تم تفكيك قنبلة أمس السبت في مرتفعات العاصمة وأخرى عثر عليها في قطار كان متوجها إلى الضواحي في المحطة المركزية بالعاصمة.

يذكر أن الجزائر تعاني من أعمال عنف مستمرة منذ حوالي عشر سنوات، أسفرت عن مصرع أكثر من مائة ألف شخص، بعد إلغاء انتخابات عامة كان الإسلاميون يتجهون إلى الفوز فيها.

المصدر : الفرنسية