الأمير عبد الله: السعودية تبذل جهودا لمساعدة عرفات
آخر تحديث: 2002/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/13 هـ

الأمير عبد الله: السعودية تبذل جهودا لمساعدة عرفات

الأمير عبد الله بن عبد العزيز
قال ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إن المملكة تبذل جهودا لإنهاء حصار إسرائيل للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مقره برام الله في الضفة الغربية، في حين جدد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح دعوته المجتمع الدولي إلى تأمين حماية دولية للشعب الفلسطيني ووقف العدوان الصهيوني على المدنيين الفلسطينيين.

فقد نسبت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إلى الأمير عبد الله الذي يقوم بإدارة شؤون المملكة قوله أثناء لقائه عددا من الأدباء والمفكرين ورجال الصحافة مساء أمس "ما من شك.. الموقف غريب وغريب جدا أن زعيما يسجن.. ما حدث ذلك أبدا".

وتعهد ولي العهد السعودي بأن تبذل بلاده جهودا من أجل المساعدة في إنهاء هذا الوضع. ولم يشر ولي العهد السعودي بشكل مباشر إلى الانتقادات الحادة التي وجهها الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الرئيس الفلسطيني. وقال الأمير عبد الله إن اتصالات المملكة مع الولايات المتحدة الأميركية تضررت بسبب الهجمات التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

الرئيس اليمني

علي عبد الله صالح
وفي العاصمة اليمنية صنعاء دعا الرئيس علي عبد الله صالح المجتمع الدولي مجددا إلى تأمين حماية دولية للشعب الفلسطيني ووقف العدوان الصهيوني على المدنيين الفلسطينيين.

وأدان صالح -أثناء استقباله وزير الأشغال العامة بالسلطة الفلسطينية عزام الأحمد الذي قام بتسليمه رسالة من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات- العدوان والحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وقيادته، مؤكدا دعم اليمن للنضال المشروع للشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه المغتصبة وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية إن الرئيس عرفات دعا في رسالته الرئيس اليمني إلى "المزيد من التحرك الفعال لدى المجتمع الدولي وفي مقدمته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا لوقف العدوان الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني وتعزيز الحماية الدولية له".

المصدر : وكالات