طارق عزيز يتجه إلى الصين لحشد التأييد لقضية العراق
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/12 هـ

طارق عزيز يتجه إلى الصين لحشد التأييد لقضية العراق

طارق عزيز مع زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيغانوف في موسكو
يزور نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز الصين عقب زيارة لروسيا بحث خلالها مع المسؤولين الروس سبل دعم العراق في مواجهته مع الولايات المتحدة. من جهة أخرى اتهمت صحيفة عراقية واشنطن بإعاقة محاولات العراق كسر الجمود مع الأمم المتحدة بشأن تفتيش الأسلحة.

فقد نقلت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كونغ كوان قوله إن الطرفين سيتبادلان وجهات النظر بشأن الأوضاع الدولية الراهنة ويناقشان سبل تعزيز العلاقات الثنائية والقضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك. وأشار كونغ إلى أن زيارة عزيز تأتي تلبية لدعوة نائب الرئيس الصيني كيان كيتشين.

وتأتي الزيارة وسط تهديدات الولايات المتحدة باستخدام القوة ضد العراق إذا استمر رفضه السماح لمفتشي الأسلحة الدوليين باستئناف مهامهم في البلاد.

طارق عزيز بجانب إيغور إيفانوف

وقال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف عقب محادثاته مع عزيز إن موسكو تعارض أي عمليات عسكرية أميركية ضد العراق وتريد رفع العقوبات المفروضة عليه. وتبدي بكين من جهتها تعاطفا مع طلب العراق إلغاء نظام العقوبات.

غير أن الولايات المتحدة تريد تطبيق ما تسميه بالعقوبات الذكية التي تقوم من خلالها بتقليص قائمة السلع التي تحتاج إلى موافقة الأمم المتحدة قبل أن تصل إلى العراق مع تشديد القيود على الواردات التي يمكن استخدامها في أغراض عسكرية.

وفي هذا الصدد اتهمت صحيفة بابل العراقية اليومية الولايات المتحدة بإعاقة محاولات العراق كسر الجمود مع الأمم المتحدة بشأن تفتيش الأسلحة.

وذكرت الصحيفة أن جميع محاولات العراق "لفتح آفاق سليمة في العلاقة مع الأمم المتحدة المسيطر عليها من قبل الإدارة الأميركية لم تجد نفعا حيث رحبنا بالمحاولات الروسية وأعطيناها آذانا صاغية, بما في ذلك زيارة السيد طارق عزيز إلى موسكو, إلا أن الإدارة الأميركية لا تزال تخطط للتآمر علينا".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: