الملك محمد السادس
ذكرت منظمة "صحفيون بلا حدود" التي تتابع وضع حرية الصحافة في مختلف أنحاء العالم أن المملكة المغربية حظرت توزيع صحيفتين فرنسيتين. وقالت المنظمة إن المغرب يلجأ مرارا إلى هذا الأسلوب في حال تعرض أي من الأسرة الملكية لانتقادات.

وجاء قرار المنع الأخير بسبب مقالات نشرتها الصحيفتان زعمت تبذير الشقيق الأصغر للملك محمد السادس في الإنفاق أثناء إجازة قضاها في منتجع بالمكسيك.

وأضافت المنظمة ومقرها باريس في بيان أن مؤسسة توزيع الصحف "سوش برس" لم توزع عدد 22 يناير/كانون الثاني الجاري من صحيفة ليبراسيون ولا عدد 19 يناير/كانون الثاني من صحيفة لوموند.

وقال متحدث باسم "صحفيون بلا حدود" إن السلطات المغربية "تمارس تقنية حظر جديدة مقنعة على الصحف الأجنبية بتأخير توزيعها ساعات قليلة". وأضاف المتحدث في بيانه أن هذا القرار "يبين ثانية أن السلطات المغربية مستعدة لحظر الصحف الأجنبية حين تتحدث عن مسائل قد تحرج العائلة الملكية".

من جهته نفى مسؤول بوزارة الاتصال المغربية حظر توزيع الصحيفتين، ورفض في الوقت نفسه الخوض في أي تفاصيل. كما ذكر متحدث باسم سوش برس أن تسليم الصحيفتين جاء متأخرا ساعتين عن المعتاد، لكنه لم يقدم تفسيرا لهذا التأخير.

وكانت صحيفة ليبراسيون قد نشرت مقالا تحت عنوان "مولاي رشيد.. الإجازات المكلفة جدا لشقيق ملك المغرب" قالت فيه إن الأمير أقام في منتجع أكابولكو المكسيكي مع 16 من أصدقائه بينهم "ثلاث عارضات فاتنات".

وأضافت الصحيفة أن نفقات الأمير بلغت عشرة آلاف دولار يوميا، ولم تذكر عدد الأيام التي أمضاها الأمير في أكابولكو. وذكر بيان المنظمة أن صحيفة لوموند نشرت قصة مماثلة.

وقالت المنظمة إن السلطات المغربية حظرت العام الماضي تسع صحف بينها سبع أجنبيات بسبب تناول موضوعات تتعلق بقضية الصحراء الغربية والفساد والملك المغربي. ويقول مسؤولون حكوميون في المغرب إنهم لن يسمحوا بمطبوعات "تضر بالقيم المقدسة للمغرب".

وصرح مسؤول كبير في السفارة البريطانية لدى المغرب أمس بأن السلطات المغربية طردت الصحفي في هيئة الإذاعة البريطانية نيكولاس بلهام الذي وصل في زيارة تستغرق 24 ساعة لإعداد تقرير عن الهجرة.

وأضاف أن السلطات الأمنية اعترضت بلهام في مطار طنجة الثلاثاء وأمرته بركوب القطار بصحبة اثنين من ضباط الشرطة إلى الدار البيضاء للعودة إلى لندن. وقال مسؤول بوزارة الاتصال إن بلهام لم يتمكن من القيام بأي عمل صحفي في المغرب لأنه لم يجدد تصريحه.

المصدر : رويترز