وفاة شرطي في معان وقوات الأمن تنتشر فيها
آخر تحديث: 2002/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/10 هـ

وفاة شرطي في معان وقوات الأمن تنتشر فيها

قوات مكافحة الشغب في مواجهة متظاهرين أردنيين (أرشيف)

توفي أحد أفراد قوات الأمن الأردنية متأثرا بجراح أصيب بها أثناء الاشتباكات التي جرت في معان جنوبي البلاد، على خلفية وفاة شاب يقول أقاربه إنه تعرض للتعذيب على أيدي الشرطة أثناء احتجازه في مركز أمني. وقد انتشر المئات من قوات الشرطة الأردنية وسط المدينة بعد أن عاد الهدوء إليها عقب يومين من الاضطرابات.

فقد قالت عائلة الشرطي واسمه معين الصياحين (24 عاما) إن ولدها توفي في المستشفى اليوم متأثرا بجروح أصيب بها أثناء الاشتباكات التي جرت في معان أمس.

ويخيم الهدوء على المدينة اليوم فقد أعادت بعض المحال فتح أبوابها كما عادت حركة السير العادية في الطرقات، في وقت تجوب فيه دوريات قوات مكافحة الشغب المدعومة بالعربات المدرعة شوارع المدينة كما اتخذت سيارات الشرطة مواقع لها قرب المباني الحكومية والبنوك.

وكانت تعزيزات كبيرة من الشرطة قد وصلت إلى المدينة مساء أمس. وقال شهود إن أكثر من 50 ناقلة جنود مدرعة وسيارات "فان" خاصة بشرطة مكافحة الشغب شوهدت وهي تتجه إلى معان على الطريق الرئيسي من العاصمة عمان.

غير أن التوتر لايزال يسود المدينة بعد المواجهات التي وقعت بين المحتجين وشرطة مكافحة الشغب والتي نتج عنها إصابة سبعة من رجال الشرطة وثمانية مدنيين كما يقول المسؤولون هناك.

وبدأت المظاهرات يوم أول أمس بعد وفاة سليمان أحمد الفناتسة (15عاما) أثناء احتجازه من قبل الشرطة للتحقيق معه. وطالب أهالي الفناتسة بإجراء تشريح مستقل للجثة واتهموا بتعذيبه. وتنفي الشرطة تعذيب الفناتسة وتقول إنه مات في أحد مستشفيات العاصمة عمان السبت الماضي نتيجة إصابته بفشل كلوي.

وألقى وزير الداخلية قفطان المجالي الذي وصل معان أمس ليلتقي بوجهاء المدينة وشيوخ العشائر فيها, بمسؤولية الأحداث التي وقعت هناك مؤخرا على "مثيري الشغب" وتعهد بإحالتهم إلى القضاء. وأضاف الوزير أن لجنة تشكلت للتحقيق في وفاة الشاب غير أنه قال إن الفناتسة ألقى بنفسه من سطح مبنى قبل إلقاء القبض عليه.

ونقل الفناتسة إلى المستشفى من مركز الاعتقال بعد أيام قليلة من اعتقاله. ويقول أقاربه إنه تعرض للتعذيب في مكان احتجازه قبل أن ينقل إلى المستشفى وهو في حالة حرجة.

يذكر أن مدينة معان الواقعة على بعد 250 كلم جنوبي العاصمة والتي يبلغ عدد سكانه 40 ألف نسمة هي من نقاط التوتر التقليدية في الأردن إذ شهدت عدة اضطرابات في السابق.

المصدر : وكالات