جنود أميركيون في فترة استراحة بالسعودية (أرشيف)

عبر سعوديون عن غضبهم الشديد اليوم من قرار أميركي يسمح لمجندات الولايات المتحدة بالتخلي عن العباءة النسائية السعودية التي كان يتوجب عليهن ارتداءها خارج القواعد العسكرية الأميركية بالمملكة, مشيرين إلى أن الأميركيين يخالفون التقاليد السعودية ويبحثون عن المتاعب.

وقد فرض الجيش الأميركي على المجندات الأميركيات ارتداء العباءة السعودية السوداء خارج القواعد العسكرية مراعاة للمشاعر الإسلامية منذ وصول القوات إلى المملكة إبان حرب الخليج عام 1990/1991. ويعتبر إخراج القوات الأميركية من المملكة التي تعتبر مهد الإسلام من أهم مطالب أسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بتدبير الهجمات على نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول.

وكان مسؤولون عسكريون أميركيون قالوا أمس إن ارتداء العباءة لم يعد ملزما للمجندات الأميركيات, ولم يرد على الفور رد فعل من جانب الحكومة السعودية, لكن أحد المسؤولين شكا من أن القرار الأميركي اتخذ دون تشاور مسبق. وقال المسؤول بوزارة الشؤون الإسلامية السعودية الشيخ سعد الصالح إن تغطية جسد المرأة مطلب شرعي إسلامي لا يجوز أن يكون موضع نقد، مضيفا أنه يجب أن لا تكون هنالك استثناءات في الالتزام بالزي الشرعي الإسلامي بالشارع السعودي.

وتستضيف المملكة نحو خمسة آلاف عسكري أميركي يعمل الكثيرون منهم في قاعدة الأمير سلطان الجوية التي تستخدم في مراقبة حظر الطيران فوق العراق، ويتمركز هناك أيضا بعض العسكريين البريطانيين. وجاء التخفيف الأميركي لقيود الزي عقب انتقادات ترددت بالولايات المتحدة للقيود السعودية. وقد رفعت العميد مارثا ماكسالي صاحبة أعلى رتبة عسكرية نسائية بالولايات المتحدة دعوى قضائية ضد سياسة الزي السابقة.

وقالت السفارة الأميركية إنها على علم بقرار الزي الجديد الذي أصدره الجنرال تومي فرانكس قائد القيادة المركزية الأميركية المسؤولة عن العمليات في أفغانستان والشرق الأوسط والخليج. وقال مسؤول بالسفارة إن "نساءنا لا يلبسن العباءة, ولكن جنودنا مطالبون بارتداء زي محافظ رجالا ونساء على حد سواء".

ولا يتحدى الأمر العسكري الأميركي اللوائح السعودية فيما يتعلق بحظر قيادة النساء السيارات كما لا يلغي شرط ضرورة اصطحاب المجندة لأحد الرجال عند مغادرة القاعدة. وقال سكان بالرياض إنهم لم يروا -إلا نادرا- مجندات أميركيات يغامرن بالخروج من قاعدة الأمير سلطان الواقعة على بعد نحو 80 كلم جنوبي العاصمة السعودية.

وقال رئيس تحرير صحيفة سعودية في الرياض إنه "إذا أرادت بعض الأميركيات تحدي عاداتنا المحلية عامدات فسوف ترى صداما وخاصة مع "المطوعين" وهم أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذين يجوبون الشوارع لفرض الالتزام بالآداب الإسلامية.

المصدر : وكالات