عبد القادر باجمال
أقر مجلس الوزراء اليمني في اجتماعه الأخير برئاسة رئيس المجلس عبد القادر باجمال تشكيل لجنة وزارية يرأسها نائبه علوي صالح السلامي لوضع الترتيبات الخاصة بانضمام اليمن إلى بعض مؤسسات مجلس التعاون الخليجي غير السياسية تطبيقا لقرار قادة دول المجلس الست الذين اجتمعوا في سلطنة عمان الشهر الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن اللجنة تضم عددا من الوزراء بينهم وزراء الشؤون القانونية والصناعة والتجارة والخارجية والشباب والرياضة والتعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط والشؤون الاجتماعية والعمل إلى جانب مدير الدائرة السياسية بمكتب رئاسة الوزراء.

وستتولى اللجنة "دراسة اتفاقية الإطار بين اليمن ومجلس التعاون الخليجي وتحديد الخطوات اللاحقة لدخول اليمن بعضويته الكاملة في بقية إطارات المجلس الاقتصادية والسياسية".

وأقر مجلس الوزراء اليمني أيضا تشكيل فريق عمل من المتخصصين في رئاسة الوزراء لدراسة النظم والاستفادة من الخبرات التي ستوفر من قبل مجلس التعاون الخليجي "من أجل تحقيق الانتقال نحو الشراكة والاندماج في المجلس".

وكان قادة المجلس المكون من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والبحرين وقطر وافقوا في قمتهم التي عقدت في مسقط على قبول انضمام اليمن لبعض مؤسسات المجلس الاجتماعية والصحية والرياضية كخطوة أولى نحو حصوله على عضوية المجلس لاحقا.

وجاء قبول عضوية اليمن الذي يعيش أكثر من 60% من سكانه تحت خط الفقر في بعض مؤسسات المجلس الذي يشكل دخل الفرد في دوله واحدا من أعلى معدلات الدخل في العالم بعد نحو 20 عاما على تأسيس المجلس وبعد طلبات متكررة من جانب اليمن للانضمام إليه.

المصدر : وكالات