حماس تتوعد بالثأر وإسرائيل تنسحب من نابلس وطولكرم
آخر تحديث: 2002/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/9 هـ

حماس تتوعد بالثأر وإسرائيل تنسحب من نابلس وطولكرم

فلسطيني يبكي أحد الشهداء الأربعة التابعين لحركة حماس في نابلس
ـــــــــــــــــــــــ
ألفان من مؤيدي حماس يتظاهرون أمام مجمع لقوات الأمن الفلسطيني في نابلس مطالبين بإطلاق سراح العشرات من معتقلي الانتفاضة ـــــــــــــــــــــــ
إضراب في نابلس وذهول شعبي لعدم تحذير المواطنين مسبقا قبل عملية الاقتحام طالما أن السلطة تلقت علما بالأمر
ـــــــــــــــــــــــ

بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي المدعومة بالدبابات الانسحاب من مدينة نابلس بعد توغلها الذي استشهد فيه أربعة فلسطينيين من حركة حماس، وقد توعدت الحركة بالانتقام لهم. وأعلنت إسرائيل أن قواتها انسحبت من مدينة طولكرم بعد 24 ساعة من احتلالها.

دبابات إسرائيلية تقتحم مدينة طولكرم
وقالت مراسلة الجزيرة بفلسطين إن جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ بسحب قواته من المناطق التي اجتاحتها دباباته فجر اليوم في مدينة نابلس. وقد دخلت عدة دبابات إسرائيلية المدينة من جهتي الغرب والشمال وتوقفت على مسافة كيلومتر واحد من وسط المدينة.

ويأتي الانسحاب بعدما أنهى جيش الاحتلال مهمته التي أسفرت عن استشهاد أربعة فلسطينيين من حركة المقاومة الإسلامية حماس. وأفاد مراسل الجزيرة أن مركزا للأمن الفلسطيني عند مدخل مدينة نابلس من الناحية الغربية الشمالية دمرته قوات الاحتلال بالكامل.

وقال مستشار لرئيس الوزراء الإسرائيلي داني أيالون إن الجيش يفعل ما كان يتوجب على السلطة الفلسطينية القيام به. ويأتي اقتحام نابلس بعد مضي يوم واحد على اقتحام عشرات الدبابات والعربات المصفحة الإسرائيلية مدينة طولكرم وفرض السيطرة عليها.

فلسطينيون يحملون جثمان أحد شهداء حماس الأربعة
تفاصيل عملية الاغتيال
وقال الفلسطينيون والجيش الإسرائيلي إن جنود الاحتلال قتلوا أربعة ناشطين في خلية مسلحة تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس أثناء عملية التوغل.

وداهمت قوة إسرائيلية خاصة تدعمها دبابة وبضع مدرعات بناية سكنية بحي المتن تتألف من عشر طوابق، واقتحموا الطابق الأرضي حيث يختبئ فيها نشطاء بارزون في حركة حماس. وقال شهود عيان إنهم سمعوا خمسة انفجارات وإن أحدى الشقق لحقها دمار كامل. وقد عثر على جثث الشهداء الأربعة ملقاة في الشقة مقطعة بعد انسحاب جنود الاحتلال.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه تبادل إطلاق النار مع الفلسطينيين الأربعة مما أسفر عن استشهادهم كما أصيب أربعة جنود إسرائيليين في العملية في حين اعتقل الجنود تسعة فلسطينيين من سكان البناية.

ولم يتم التعرف بعد على الشهداء الأربعة على الفور بسبب التشوهات التي لحقت بجثثهم التي نقلت جميعها إلى مستشفى رفيديا الحكومي. لكن مراسل الجزيرة نقل عن سكان محليين أن الشهداء الأربعة هم يوسف السروجي ونسيم أبو الروس وجاسر سمارة وكريم مفارجة، وجميعهم من المطاردين. كما أكدت مصادر فلسطينية أنهم أعضاء في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

مقاتل فلسطيني يطلق النار على موقع تتمركز فيه دبابات إسرائيلية في طولكرم
اغتيال قائد القسام
يذكر أن الشهيد السروجي قيادي عسكري بارز في حماس وتعتبره تقارير إسرائيلية قائد كتائب القسام في الضفة الغربية بعد اغتيال الشهيد محمود أبو هنود قبل نحو شهرين.

وكان السروجي معتقلا في سجون السلطة لمدة ثلاث سنوات وأفرج عنه بعدما قصفت طائرات إف16 سجن نابلس المركزي، وهو من مبعدي مرج الزهور قبل عشر سنوات.

كما أن الشهداء الثلاثة الآخرين كانوا معتقلين في سجون السلطة الفلسطينية وأفرج عنهم في الأشهر الأولى للانتفاضة.

وتشهد مدينة نابلس في الوقت الحالي إضرابا عاما حيث أغلقت المحال التجارية، ويقول المراسل إن حالة من الاستهجان والاستنكار تسود أهالي المدينة لما جرى ويتساءلون عن سبب عدم التحذير المسبق ما دام الجيش الإسرائيلي قد أبلغ السلطة الفلسطينية باقتحام المدينة في عملية محدودة.

في هذه الأثناء توعدت حركة حماس بالانتقام لاغتيال شهدائها الأربعة، وقال ملثمون فلسطينيون كانوا قد تظاهروا أمام مستشفى رفيديا بنابلس إن الحركة "سترد بشكل مؤلم على اغتيال السروجي من قبل إسرائيل".

وتظاهر ما يزيد عن ألفين من مؤيدي حركة حماس حول مجمع رئاسة قوات الأمن الفلسطيني في نابلس مطالبين بإطلاق سراح العشرات من معتقلي حماس. وقد دفع المحتجون بالبوابة الرئيسية للمبنى ورشقوا أفراد الشرطة بالحجارة الذين ردوا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء وقنابل مخدرة، وبعد دقائق أطلقت الشرطة الفلسطينية سراح شقيق أحد الشهداء الأربعة.

دبابة إسرائيلية تقتحم مدينة طولكرم
انسحاب من طولكرم
وأعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن القوات الإسرائيلية بدأت سحب قواتها من مدينة طولكرم فجر اليوم الثلاثاء، وقال المتحدث من دون تقديم تفاصيل إضافية نحن نخرج من طولكرم. وقالت إسرائيل إن جنودها سينسحبون في اللحظة التي ينهون فيها الاعتقالات في المدينة البالغ عدد سكانها 50 ألف نسمة.

وأكد مراسل الجزيرة الانسحاب وقال إن الدبابات بدأت بالفعل بمغادرة المدينة بعد 24 ساعة من إعادة احتلالها وتنفيذ عمليات مداهمة واسعة للمنازل واعتقال عدد كبير من الشبان.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي شاؤول موفاز أعلن مساء الاثنين أن الجيش لا يسعى إلى "احتلال طولكرم بشكل دائم وإنما سنواصل البحث خلال الليل عن أسلحة وناشطي الانتفاضة". وهي المرة الأولى منذ إقامة الحكم الذاتي الفلسطيني عام 1994 التي تحتل فيها القوات الإسرائيلية مدينة فلسطينية بالكامل.

واستشهد فلسطينيان وأصيب عشرة آخرون بجروح واعتقل ما يزيد عن 20 أثناء توغل القوات الإسرائيلية في المدينة. وقالت إسرائيل إن من بين المعتقلين 11 ممن تطاردهم أجهزة الأمن الإسرائيلية كما صادرت أسلحة وذخائر ومتفجرات.

ياسر عرفات
تصعيد
وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى منطقة الشرق الأوسط تيرى رود لارسن قد وصف عملية الاجتياح بأنها تصعيد إسرائيلي خطير، وطالب حكومة شارون بسحب فوري لدباباتها وقواتها من الأراضي التي احتلتها في مدينة طولكرم.

وقال لارسن إن الاجتياح الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية يعد تصعيدا خطيرا سيقود إلى المزيد من القتلى لدى الجانبين. واعتبر مسؤول الأمم المتحدة أن قلق إسرائيل من استمرار الهجمات ضد المدنيين الإسرائيليين "حق مشروع، لكن الوسيلة لخفض ذلك ليست استخدام القوة وإنما تطبيق خطة ميتشل".

كما ندد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان باجتياح القوات الإسرائيلية طولكرم، وحث الجانبين على السعي لإبرام اتفاق وقف لإطلاق النار. وقال إن عمليات الجيش الإسرائيلي تتناقض والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين، وأشار إلى أنه لا يعتقد بأنه يمكن التوصل إلى حل بواسطة القوة.

وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد قال إن الفلسطينيين لا يعرفون سوى الاستمرار في مسيرتهم. وقال إن الدولة الفلسطينية ستقوم في النهاية سواء قدر له أن يكون على قيد الحياة في ذلك اليوم أو لم يُكتب له ذلك.

وفي موسكو قال سفير فلسطين لدى روسيا إن عرفات بعث برسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطلعه فيها على الوضع الخطير الذي نشأ في المنطقة نتيجة العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

ومن جانبه قال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر إن السياسة التي تنتهجها إسرائيل هي سياسة غبية. ودعت العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات