الخرطوم تضع شروطا لتنفيذ اتفاق جبال النوبة
آخر تحديث: 2002/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يغادر الرياض متوجها إلى فرنسا
آخر تحديث: 2002/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/8 هـ

الخرطوم تضع شروطا لتنفيذ اتفاق جبال النوبة

غازي صلاح الدين
قال السودان إنه لن يقبل أن يشارك في البعثة الدولية لمراقبة وقف إطلاق النار في جبال النوبة المبرم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان بلد كان له "موقف عدائي" تجاهه، وذلك في ما يبدو إشارة إلى الولايات المتحدة.

وأعلن المستشار الرئاسي السوداني غازي صلاح الدين العتباني أمس أن "السودان وضع شروطا أهمها أن البلدان التي ستشارك يجب أولا ألا تكون اتخذت موقفا عدائيا تجاه السودان, وثانيا ألا يشتبه بأنها منحازة إلى أحد أطراف النزاع". وكانت الولايات المتحدة أطلقت سنة 1998 صواريخ على مصنع أدوية في الخرطوم اشتبهت واشنطن بأنه ينتج أسلحة كيميائية.

وأضاف العتباني أن "هذه البعثة ليست منظمة دولية مثل الأمم المتحدة أو قوة حفظ سلام ستبقى في السودان". وقال "هناك بلدان عديدة يمكن أن تشارك بحسن نية في آلية مراقبة وقف إطلاق النار"، من دون أن يذكرها.

وكانت الحكومة السودانية وممثلون عن الحركة الشعبية لتحرير السودان وقعوا السبت في سويسرا اتفاقا برعاية دولية لوقف إطلاق النار في جبال النوبة. وقد رحبت الخرطوم بالاتفاق الذي ينص على تشكيل لجنة عسكرية لمراقبة احترام وقف إطلاق النار تتكون من ممثلي الطرفين وكذلك بعثة دولية من 10 إلى 15 مراقبا.

وستتصل الولايات المتحدة وسويسرا اللتان رعتا مفاوضات السلام بالعديد من البلدان للمشاركة في بعثة المراقبة. يشار إلى أن السودان تشهد حربا أهلية منذ عام 1983 بين الحكومات المتتالية في الشمال ومقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان –الجناح العسكري للحركة الشعبية لتحرير السودان– الذي يتخذ من الجنوب ذي الأغلبية المسيحية والأرواحية قاعدة له.

المصدر : الفرنسية