عيديد يعلن وصول عناصر من القاعدة إلى الصومال
آخر تحديث: 2002/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/5 هـ

عيديد يعلن وصول عناصر من القاعدة إلى الصومال

حسين عيديد
أعلن أحد زعماء الحرب في الصومال أن عددا كبيرا من عناصر تنظيم القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن وصلوا الأسبوع الماضي إلى الأراضي الصومالية، وقال إن هذه الأعداد وصلت برفقة أربعة من قيادات الاتحاد الإسلامي الصومالي المتهم من قبل واشنطن بالإرهاب.

وقال الزعيم الصومالي المعارض حسين محمد عيديد للصحفيين إن من بين الواصلين إلى الأراضي الصومالية الشيخ عبد الرحمن خالد زبير من السعودية، والشيخ عبد الله المهدي من اليمن، والشيخين عبد المجيد وزيد أبو موسى من مصر.

وأضاف أن هؤلاء الرجال كانوا برفقة أربعة من عناصر منظمة الاتحاد الإسلامي الصومالي التي تتهمها الولايات المتحدة بأن لها علاقة بتنظيم القاعدة.

وأوضح عيديد أن تسرب عناصر القاعدة إلى الصومال بدأ منذ ستة أيام عبر مرفأ أوبيو الصومالي رغم وجود أسطول لقوات التحالف الدولي في المحيط الهندي، وقال إن هذه المجموعة توجهت فور وصولها إلى العاصمة مقديشو للالتقاء بشركائهم.

وناشد عيديد الدول العربية اتخاذ خطوات حاسمة للتعاون مع المجتمع الدولي من أجل استعادة الأمن والسلام في الصومال.

ولم ترد تأكيدات من جهة مستقلة عما أورده عيديد أحد زعماء المجلس الصومالي للمصالحة والإصلاح، وهو ائتلاف معارض للحكومة الوطنية الانتقالية في مقديشو برئاسة عبدي قاسم صلاد حسن.

وتشير توقعات المراقبين إلى أن الصومال هو أحد الدول المهددة بانتقال الحملة الأميركية ضد ما يسمى بالإرهاب إليها بعد الفراغ من أفغانستان. وظل صلاد حسن ينفي مرارا علاقة الصومال بأي منظمات إرهابية في محاولة منه لتجنيب بلاده خطر الحرب، غير أن المعارضة الصومالية أخذت على عاتقها الإدلاء بتصريحات من هذا القبيل في خطوة يرى المراقبون أنها تهدف إلى مساعدتهم في إقصاء الحكومة الانتقالية.

المصدر : الفرنسية