صدام: العراق مستعد لصد أي هجوم عسكري ضده
آخر تحديث: 2002/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ

صدام: العراق مستعد لصد أي هجوم عسكري ضده

صدام حسين
أعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن بلاده مستعدة لصد أي هجوم عسكري قد تقوم به الولايات المتحدة عليها. وعلى صعيد آخر ذكرت مصادر دبلوماسية عراقية في القاهرة أن العراق سيطرح على الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى مبادرة تستهدف تسوية ملف المفقودين لفتح صفحة جديدة في العلاقات العربية.

وقال الرئيس العراقي إن الولايات المتحدة تهوي من القمة, مؤكدا ضرورة أن تغير أميركا تعاملها مع العالم ومع نفسها لتتجنب هذا السقوط. وكان يتحدث في خطاب بثه التلفزيون العراقي بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لبدء حرب الخليج الثانية.

وجاء في الخطاب أن المسؤولين الأميركيين لم يبنوا حضارة وإنما مدينة خالية من الأخلاق والمعاني الإنسانية. ووصف الرئيس العراقي ما حدث في السابع عشر من يناير/ كانون الثاني 1990 بأنه "يوم المنازلة العظيمة ويوم مجيد أغر وكان بداية العار الكبير للولايات المتحدة". وعقب انتهاء خطاب الرئيس العراقي انطلقت في بغداد مظاهرات بالمناسبة شارك فيها مسؤولون عراقيون كبار.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد جدد تحذيراته أمس للرئيس العراقي، طالبا منه الموافقة على عودة مفتشي الأمم المتحدة. وقال الرئيس الأميركي إن الولايات المتحدة ستهاجم العراق في الوقت المناسب حسب قوله، إذا لم يوافق على عودة مفتشي الأمم المتحدة إلى عملهم.

ملف المفقودين
على صعيد آخر ذكرت مصادر دبلوماسية عراقية في القاهرة أن العراق سيطرح على الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى مبادرة تستهدف تسوية ملف المفقودين الكويتيين والعراقيين لفتح صفحة جديدة في العلاقات العربية. ويتوجه موسى إلى بغداد غدا الجمعة في أول زيارة للأمين العام للجامعة العربية منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990.

وقال مصدر دبلوماسي "العراق سيفتح مع موسى جميع الموضوعات الخاصة بالملف العراقي الكويتي وسيطرح مبادرة على الأمين العام لإغلاق ملف المفقودين والأسرى الكويتيين والسعوديين". ويحظى ملف المفقودين باهتمام بالغ من جانب الكويت التي تقول إن بغداد تحتجز أكثر من 600 شخص معظمهم من الكويتيين ولكن العراق ينفي معرفته بمصيرهم. وتتهم بغداد الكويت بحجب معلومات عن مصير عراقيين مفقودين منذ الغزو.

المصدر : الجزيرة + رويترز