بيرنز يشيد بموقف صنعاء من الإرهاب
آخر تحديث: 2002/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ

بيرنز يشيد بموقف صنعاء من الإرهاب

وليام بيرنز

أعرب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز عن تقديره للجهود التي تبذلها اليمن في مجال مكافحة الإرهاب، وأعلن من هناك عن استعداد بلاده لتقديم كل المساعدات الممكنة لصنعاء لمواجهة ما وصفها بالتحديات المشتركة التي تواجه دول المنطقة. وفي غضون ذلك أعلنت تقارير صحفية يمنية أن السلطات هناك قامت بإبعاد عشرات الأجانب من الدارسين في المدارس الدينية اليمنية.

وأكد المسؤول الأميركي في ختام مباحثات مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن المحاولات التي تبذلها اليمن في مجال مكافحة الإرهاب ليست لمصلحة الولايات المتحدة فقط وإنما لمصلحة اليمن نفسها ومصلحة الاستقرار في المنطقة.

وقال المسؤول الأميركي "إن التعاون بين اليمن والولايات المتحدة في مختلف المجالات الأمنية والعسكرية والاقتصادية ينمو بشكل جيد". كما أعلن عن رغبة الولايات المتحدة بتقديم مساعدات كبيرة لليمن للتغلب على ما قال إنها تحديات تواجهه.

وقد قام المسؤول الأميركي أثناء زيارته التي استمرت ساعات قبل أن يتوجه من اليمن إلى السعودية بتسليم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح رسالة من الرئيس جورج بوش قيل إنها تؤكد "حرص الولايات المتحدة على تعزيز الشراكة مع اليمن في مجال مكافحة الإرهاب وغيره من مجالات التعاون ودعم اليمن في مجال التنمية والتدريب وتعزيز القدرات الأمنية".

وكانت القوات اليمنية قد شنت هجوما في ديسمبر/ كانون الأول الماضي على مواقع لجماعات إسلامية يقال إن لها ارتباطا بتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن الذي تعتبره الولايات المتحدة الأميركية المشتبه به الأول في الهجمات على نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

كما قامت اليمن باتخاذ إجراءات أخرى من بينها وقف إصدار تأشيرات الدخول للبلاد في المطارات والمنافذ الحدودية الأخرى لمنع تسلل من يشتبه بأنهم من العناصر الإرهابية.

إبعاد أجانب
وفي إطار الإجراءات التي تتخذها اليمن في مجال ما يسمى مكافحة الإرهاب قالت صحيفة 26 سبتمبر اليمنية التي تصدر عن وزارة الدفاع اليوم إن السلطات قامت بإبعاد 101 أجنبي ممن يدرسون في المدارس الدينية اليمنية.

وذكرت الصحيفة أن من بين المبعدين الأجانب فرنسيين وبريطانيين كانوا محتجزين بانتظار ترحيلهم. وقالت الصحيفة إن السلطات اليمنية قامت بإبلاغ سفارتي فرنسا وبريطانيا بموضوع المعتقلين الفرنسيين والبريطانيين.

وذكرت الصحيفة أن إبعاد هؤلاء جاء بسبب مخالفتهم لمتطلبات الإقامة في اليمن وفي إطار الحملة على المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة.

وتشمل قائمة المبعدين أيضا أشخاصا من باكستان وإندونيسيا ومصر والصومال وليبيا والجزائر.

المصدر : وكالات