لبناني يحاول إخراج سيارته وسط الثلوج الكثيفة
واصلت الأحوال الجوية السيئة بسبب موجة البرد تأثيرها في منطقة الشرق الأوسط، وغطت الثلوج مناطق واسعة من لبنان مما أدى لانقطاع خدمات المياه والكهرباء والهواتف، وفي الأردن قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في حوادث سير نتيجة تدني مستوى الرؤية، في حين توقفت صادرات النفط العراقي عبر ميناء جيهان التركي.

فقد أمضى اللبنانيون في المناطق الجبلية ليلة صعبة نتيجة العاصفة الثانية التي تضرب لبنان منذ يوم أمس الأربعاء والتي قطعت خدمات الماء والكهرباء والهاتف. وقال شهود عيان إن الثلوج قطعت الطريق السريع بين لبنان وسوريا حيث احتجزت عشرات الشاحنات المخصصة للنقل الخارجي كما أدت إلى عزل عشرات البلدات والقرى في البقاع الغربي وجرود الهرمل.

وقطعت الثلوج أيضا شوارع منطقة زحلة قلب سهل البقاع في شرق لبنان حيث وصل ارتفاعها إلى نصف متر. ولا تزال المدارس في منطقة البقاع مغلقة منذ يوم الاثنين الماضي نتيجة العاصفة الثلجية الأولى التي ضربت لبنان قبلها بيوم.

وألحقت العاصفة الثلجية أضرارا جسيمة بشبكات الكهرباء والهاتف والمياه في منطقة البقاع وأدت إلى إقفال الدوائر الرسمية والخاصة والمصارف والمصانع أيضا. وأغلق الجليد في جنوب لبنان كل المنافذ المؤدية إلى قرية كفر شوبا الحدودية ووصل ارتفاعه إلى 60 سنتيمترا في قرية شبعا وغطى مواقع قوات الأمم المتحدة المتمركزة على حدود مزارع شبعا.

وقال شهود عيان في الجنوب إن الأهالي يعانون من انقطاع التيار الكهربائي المستمر بالإضافة إلى شح في مادة المازوت التي تستعمل للتدفئة، ولجأ بعضهم إلى استعمال الخشب للتدفئة. ويعتبر تساقط الثلوج على مرتفعات لبنان فوق العاصمة أمرا عاديا لكنه نادرا ما يقطع الطريق السريع بين بيروت ودمشق أو يحدث أضرارا إلى هذا الحد في خدمة الاتصالات في مثل هذا الوقت من السنة.

أردني يرتدي الزي التقليدي تحت الثلوج المتساقطة

وفي الأردن لقي شخص مصرعه وأصيب أربعة آخرون في حادث سير وقع مساء الأربعاء جنوب الأردن بسبب الأحوال الجوية السيئة.

وقالت مصادر الدفاع المدني إن انخفاض مدى الرؤية بسبب تساقط الأمطار الغزيرة والثلوج على الطريق الواصل بين العاصمة عمان ومدينة معان أدى إلى تصادم سيارة أجرة سورية بصهريج عراقي ينقل وقودا مما أسفر عن مقتل سائق سيارة الأجرة وثلاثة ركاب كانوا على متن السيارة السورية بالإضافة إلى السائق العراقي للصهريج.

وبحسب مصادر دائرة الدفاع المدني فإن نحو 300 حادث سير وقع في الأردن أسفرت بمجملها عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من خمسين آخرين، وذلك منذ بدء موجة البرد الاثنين الماضي.

وفي تركيا قالت مصادر ملاحية إن سوء الأحوال الجوية تسببت في توقف صادرات النفط العراقية عبر ميناء جيهان التركي رغم أن ناقلتين تقفان مستعدتين لتحميلهما بالنفط بمجرد تحسن الطقس.

وأضافت المصادر أن الناقلتين كرود مد وفرونت تشامبيون تقفان في الميناء بانتظار تحميلهما بالخام العراقي بمجرد تحسن الأحوال الجوية. كما أرغمت العواصف الشتوية في البحر المتوسط على إغلاق ميناء نوفوروسييسك الروسي.

المصدر : وكالات