الميرغني يتهم الخرطوم بالسعي لكسب الوقت
آخر تحديث: 2002/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/17 هـ

الميرغني يتهم الخرطوم بالسعي لكسب الوقت

محمد عثمان الميرغني
اتهم زعيم التجمع الوطني الديمقراطي السوداني المعارض محمد عثمان الميرغني الحكومة السودانية باتباع ما أسماه إستراتيجية كسب الوقت وشق الصفوف، واعتبر أن المعارضة أكدت صدق نواياها في السير قدما على طريق الحل الشامل.

وأضاف الميرغني في بيان بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لاستقلال السودان أن "النظام ما زال يسعى إلى شق الصفوف معتمدا على أساليب التشكيك في النوايا وتخوين الآخرين إضافة إلى الركون إلى إستراتيجية كسب الوقت".

وحذر من أنه إذا لم تكلل مساعي الوفاق بالنجاح فسيظل السودان يعيش في سلسلة متصلة من الأزمات إن لم يتعرض لخطر التفكك والانقسام. وقال إن الحكومة في الخرطوم "منشغلة بحسابات التشبث بالسلطة أكثر من انشغالها بحسابات الوحدة الوطنية والسلام والوفاق".

وأضاف أن التجمع المعارض يواصل جهوده لتحقيق الحل السياسي الشامل وفق توجهات محددة تشمل العمل على التقريب بين المبادرة المصرية الليبية المشتركة ومبادرة الهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة التصحر في شرق أفريقيا (إيغاد) بغية إيجاد منبر موحد.

يذكر أن الحكومة والمعارضة السودانية وافقتا الصيف الماضي على النسخة المعدلة لمبادرة السلام المصرية الليبية التي أطلقت في عام 1999 وتنص خصوصا على التعددية الحزبية وتشكيل حكومة اتحاد وطني انتقالية والحفاظ على وحدة السودان وعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية.

لكن المعارضة وخصوصا الجيش الشعبي لتحرير السودان بزعامة العقيد جون قرنق, طلبت من الدولتين إضافة بند حق تقرير المصير ومبدأ فصل الدين عن الدولة. وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان طالبت في أغسطس/ آب الماضي باعتبار مبادرة إيغاد أساسا لحل سلمي لقضية السودان، وتدعم هذه حق تقرير المصير للجنوبيين.

المصدر : الفرنسية