رجال الشرطة والإطفاء يتفحصون آثار انفجار وسط الجزائر العاصمة (أرشيف)
لقي عشرة أشخاص مصرعهم وأصيب تسعة آخرون بجروح في هجوم شنه مسلحون. وقالت أجهزة الأمن الجزائرية إن الهجوم وقع الليلة الماضية بالقرب من مدينة وهران كبرى مدن الغرب الجزائري.

وأوضحت أن مسلحين هاجموا الضحايا بينما كانوا يؤدون صلاة العشاء بالقرب من منزل تقام فيه مراسم جنازة، وقد وقع الهجوم في ميناء أرزيو النفطي بالقرب من وهران التي تبعد مسافة 450 كلم غربي الجزائر العاصمة. وأضافت أن بين الجرحى أربعة أشخاص في حالة خطرة.

وتوصف هذه المجزرة بأنها من أكبر المذابح التي شهدتها ولاية وهران في غضون السنوات الأخيرة. وتشهد الجزائر منذ ثلاثة أسابيع تصعيدا في أعمال العنف المنسوبة إلى الجماعات الإسلامية المسلحة أدت إلى مقتل أكثر من 170 شخصا حسب ما تنشره الصحف والمصادر الرسمية.

وتشمل موجة العنف الغرب الجزائري لا سيما ولاية معسكر
(360 كلم غرب العاصمة) بينما أسفرت الاعتداءات على مشارف العاصمة عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة 33 آخرين في الأيام العشرة الماضية.

المصدر : الفرنسية