مكرر
آخر تحديث: 2001/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/21 هـ

مكرر

عدد من مقاتلي تحالف الشمال المناوئ لطالبان (أرشيف)
قالت مصادر أفغانية إن قوات حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان وقوات التحالف المناوئ لها بقيادة أحمد شاه مسعود، في غضون ذلك طلبت المحكمة العليا من المتهمين الأجانب في قضية التبشير تحديد موقفهم من توكيل محامين أو الدفاع عن أنفسهم.

فقد ذكرت مصادر أفغانية أن الجانبين استخدما أسلحة ثقيلة في مواجهاتهما عند سهول شومالي في ما يعرف باسم الشارع القديم الواقع على بعد نحو 25 كلم شمالي كابل.

وقال شاهد عيان إن دوي الصواريخ كان يسمع منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد. كما شوهدت مقاتلات تابعة لطالبان تتجه صوب شومالي الواقعة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى وادي بانجير مقر مسعود.

وتقول مصادر للتحالف المناوئ إنه وخلال الأيام المنصرمة صعدت طالبان من هجماتها في العديد من الاتجاهات المؤدية إلى الوادي الواقع تحت حصار جزئي منذ أن خلعت طالبان مسعود من السلطة عام 1996.

أحد المتهمين في القضية
محاكمة المتهمين بالتبشير
على صعيد آخر قالت المحكمة العليا بأفغانستان اليوم الأحد إنها في انتظار رد عمال الإغاثة الأجانب الثمانية المحتجزين بتهمة التبشير بالمسيحية بخصوص كيفية الدفاع عن أنفسهم.

وقدمت المحكمة أوراقا أمس السبت للمتهمين أثناء أول مثول لهم أمام المحكمة لسؤالهم عن الطريقة التي يودون أن يدافعوا بها عن انفسهم ضد التهمة التي قد تحمل عقوبة الإعدام.

وقال كبير القضاة نور محمد ثاقب للصحفيين إن المحكمة بانتظار رد المتهمين الثمانية على سؤال المحكمة. ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان عن ثاقب قوله أمس السبت إن المتهمين عليهم اتخاذ قرار بسرعة ما إذا كانوا سيوكلون محامين أم سيدافعون عن أنفسهم. ودفع المدعى عليهم ببراءتهم عندما مثلوا أمام المحكمة أمس.

وكان مدير قسم أفغانستان في وكالة شلتر ناو إنترناشونال المسيحية للإغاثة جورج توبمان قد نفى أمس أمام المحكمة الاتهام الموجه لهم مؤكدا أنهم لم يسبق أن بدلوا دين أي أحد.

وظهر المتهمون أمس للمرة الأولة منذ اعتقالهم قبل خمسة أسابيع مع 16 أفغانيا من العاملين بشلتر ناو. وسمح لدبلوماسيين مقرهم إسلام أباد من ألمانيا وأستراليا والولايات المتحدة إضافة إلى ثلاثة من أقارب المحتجزين ووسائل الإعلام الدولية حضور هذه الجلسة.

المصدر : رويترز