مصرع سبعة إسرائيليين في هجومين منفصلين
آخر تحديث: 2001/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/21 هـ

مصرع سبعة إسرائيليين في هجومين منفصلين

حافلة إسرائيلية تعرضت لهجوم فلسطيني سابق (أرشيف)

ـــــــــــــــــــــــ
جنود الاحتلال منعوا إسعاف فلسطيني ينزف إلى أن استشهد وهم ينظرون إليه
ـــــــــــــــــــــــ

مقتل خمسة إسرائليين وإصابة 26 على الأقل في هجوم فدائي بنهاريا ـــــــــــــــــــــــ
عرفات يتغيب عن اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة
ـــــــــــــــــــــــ

قالت الشرطة الإسرائيلية إن خمسة إسرائيليين قتلوا عندما فجر فدائي فلسطيني نفسه في مدينة نهاريا الساحلية، وأضاف متحدث باسم الشرطة إن الهجوم وقع في محطة للقطارات، وأن 26 على الأقل آخرين أصيبوا بجراح جراء الهجوم.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من هجوم آخر بالأسلحة النارية أودى بحياة إسرائيليين، كما استشهد فلسطيني برصاص جنود الاحتلال.

فقد قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن جنود الاحتلال أطلقوا النيران على فلسطينيين اثنين الليلة الماضية بمحاذاة الخط الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل قرب بيت حانون شمالي غزة، وقد استشهد أحدهما ولاتزال إسرائيل تحتفظ بجثته. بينما تمكن الفلسطيني الثاني من الزحف رغم جروحه والوصول إلى مناطق السلطة الفلسطينية، وقد أصيب بجروح خطيرة. ولم ترد بعد تفاصيل إضافية.

ونقل مراسلنا عن ناطق باسم الأمن العام الفلسطيني أن الشهيد الذي لم يعرف اسمه بعد توفي بين أيدي الجنود الإسرائيليين وهو ينزف حيث لم يسمحوا للإسعاف بنقله وأعلنوا عن وفاته صباح اليوم.

مكتب فتح في رام الله عقب تعرضه للقصف الإسرائيلي
في هذه الأثناء قتل إسرائيليان وأصيب ثلاثة بجروح عندما هاجم مسلحون فلسطينيون بالأسلحة الرشاشة حافلة في الضفة الغربية، وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن فلسطينيين أطلقوا النار من سيارة تجاوزت الحافلة عند مفترق طرق جفتلك فى غور الأردن بالضفة الغربية, وذكرت أن الهجوم أسفر عن مقتل مدرسة وسائق الحافلة إضافة إلى إصابة ثلاثة مدرسين على الأقل بجروح.

ويقول مراسل الجزيرة إن مواقع فلسطينية في قطاع غزة شهدت في ساعات الفجر قصفا إسرائيليا متواصلا، وأشار إلى تعرض خان يونس لخمس عشرة قذيفة في موقع يعرف باسم بطن السمين.

كما سقطت قذائف في وسط مخيم شاتورة بمنطقة رفح جنوبي القطاع مما أسفر عن إصابة ثمانية فلسطينيين بجروح.

وكان طفل فلسطيني في الثالثة عشرة من العمر قد استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت في مخيم رفح جنوبي قطاع غزة. وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن الطفل محمد سمير أبو لبدة أصيب بعيار ناري في بطنه أثناء مروره بالقرب من منزله في مخيم رفح القريب من الحدود الفلسطينية المصرية حيث فتح جنود الاحتلال نيران الأسلحة الثقيلة باتجاه المواطنين.

وأفاد شهود عيان بأنه لم تكن هناك أي مواجهات في المنطقة كما أن التيار الكهربائي كان مقطوعا عن المخيم أثناء إطلاق قوات الاحتلال النار بكثافة.

ونفى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن يكون جنوده قد أطلقوا النار، وأوضح أن أحد مواقع الجيش في هذا القطاع القريب من الحدود المصرية تعرض السبت إلى 13 قنبلة يدوية على الأقل ألقيت باتجاهه لكن الموقع لم يرد ولم يفتح الجنود النار.

وفي الخليل أصيب ثمانية فلسطينيين في مواجهات مع جنود الاحتلال جراح أحدهم خطيرة، ووقعت المواجهات بعد أن توغل جنود الاحتلال عشرات الأمتار في قطاع من المدينة خاضع للسلطة الفلسطينية قرب حي أبو سنينة الواقع فوق تلة تشرف على الحي الاستيطاني اليهودي وسط المدينة.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من هجوم بالصواريخ أطلقتها مروحيات إسرائيلية على مكاتب تابعة لحركة فتح في الضفة الغربية. ولم يصب أحد بجروح، لكن القصف ألحق أضرارا فادحة بالمبنى.

كما تعهدت منظمات فلسطينية بالانتقام لاغتيال قوات الاحتلال لفلسطيني في ساعة مبكرة أمس في منزل مهجور, بمهاجمة إسرائيليين في تل أبيب. واتهم مصدر فلسطيني عملاء إسرائيل بزرع العبوة الناسفة التي أدت إلى استشهاد عز الدين أبو عيسى وإصابة آخرين بجروح. جاء ذلك أثناء تشييع جنازة الشهيد أبو عيسى (24 عاما) في رفح حيث دعا أكثر من خمسة آلاف فلسطيني من مختلف الانتماءات للانتقام من إسرائيل.

اجتماع القاهرة
في هذه الأثناء يتغيب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عن اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي يعقد في القاهرة اليوم بسبب "ارتباطات أخرى".

محمد صبيح
وقال السفير الفلسطيني في الجامعة العربية محمد صبيح إن عرفات لن يتمكن من حضور الاجتماع الوزاري في الجامعة العربية بسبب ارتباطات أخرى. وصرح صبيح أنه لا يستطيع إعطاء المزيد من التوضيحات بخصوص ارتباطات عرفات.

ومن المقرر أن يعقد لقاء بين وزيري الخارجية المصري أحمد ماهر والأردني عبد الإله الخطيب ووزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث اليوم في القاهرة. وكان صبيح أعلن الخميس أن عرفات سيشارك في أول يوم من الاجتماع المقرر له الأحد والاثنين في القاهرة لإعلام الوزراء العرب بتطورات الوضع في الأراضي الفلسطينية.

التعاون يأسف لموقف واشنطن
ووجه مجلس التعاون الخليجي أمس في ختام اجتماعات استمرت يومين بجدة انتقادات غير مباشرة للولايات المتحدة لتحميلها السلطة الفلسطينية مسؤولية استمرار العنف ومطالبتها بوقف الانتفاضة. ورأى المجلس أن تحميل الالتزامات على الطرف الفلسطيني دون أن يقابل ذلك التزام من إسرائيل فيه قلب للمعايير وإجحاف.

اجتماع سابق لوزراء خارجية مجلس التعاون
وعبر وزراء خارجية الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون عن "دهشتهم لتغاضي المجتمع الدولي وخصوصا الولايات المتحدة الأميركية عن الممارسات العدوانية والعنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين, مطالبين بتدخل فوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وحماية الفلسطينيين".

ودعا بيان لوزراء خارجية التعاون الخليجي مجلس الأمن وكل من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي إلى "التدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية الدولية وإنهاء الاحتلال لكافة أراضيه". بيد أنهم لم يعلنوا شيئا بخصوص المبادرة التي كان يفترض -بحسب دبلوماسيين- إعدادها لعرضها على اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية.

جانب من الاجتماع غير العادي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث مسألة الشرق الأوسط

الاتحاد الأوروبي
وعلى الصعيد ذاته أعرب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عن خيبة أملهم لعزوف الولايات المتحدة عن المشاركة بفاعلية أكبر في جهود السلام في الشرق الأوسط. وحثوا الولايات المتحدة على ممارسة ضغط أكبر على حليفتها إسرائيل.

وقال وزير الخارجية الفرنسي أوبير فيدرين في مؤتمر صحفي بعد اجتماع غير رسمي لوزراء الاتحاد الأوروبي بمدينة جينفال البلجيكية "إن الولايات المتحدة يجب أن لا تكتفي بمراقبة الوضع عن بعد.. نريدها أن تستأنف المشاركة الكاملة".

ويقوم الاتحاد الأوروبي بالدور الرئيسي في ترتيب لقاء محتمل بين وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقالت وزيرة خارجية السويد آنا ليند "أعلم أن الأميركيين يعملون خلف الكواليس لكنني أعتقد أنهم يجب أن يتصرفوا بشكل أكثر علانية وأن يمارسوا ضغوطا ملموسة على الإسرائيليين، ومن الضروري للولايات المتحدة أن تتدخل بشكل أكبر".

المصدر : الجزيرة + وكالات