تصاعد التوتر بين المغرب وإسبانيا بسبب المهاجرين
آخر تحديث: 2001/9/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/19 هـ

تصاعد التوتر بين المغرب وإسبانيا بسبب المهاجرين

الشرطة الإسبانية توقف عددا من المهاجرين غير الشرعيين وصلوا السواحل الجنوبية لإسبانيا (أرشيف)
ذكر مسؤول في الحكومة المغربية أن مبعوثا مغربيا ألغى زيارة لمدريد احتجاجا على تصريحات صدرت في إسبانيا بشأن تواطؤ مزعوم بين الشرطة المغربية ومهربي مهاجرين غير شرعيين، وقد أدى إلغاء الزيارة إلى زيادة التوتر بين البلدين.

وقال المسؤول المغربي إنه كان مقررا أن يلتقي كاتب الدولة المغربي للشؤون الخارجية والتعاون الطيب الفاسي الفهري مع مسؤولين إسبان الجمعة بشأن مسائل متعلقة بالهجرة. وجاء إلغاء الزيارة عقب تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإسباني جوزيف بيكي قال فيها إن وجود صلات بين الشرطة المغربية ومهربي مهاجرين غير قانونيين "واضح بدرجة يستحيل معها لأي شخص أن ينفيها".

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن المغرب لا يمكن أن يقبل تصريحات جوزيف بيكي ضد الأجهزة الأمنية المغربية، مؤكدا أن هذا هو السبب الرئيسي لإلغاء زيارة الفاسي الفهري لإسبانيا.

وكانت إحصاءات رسمية ذكرت أنه ضبط في العام الماضي وحده نحو 15 ألف أفريقي كانوا يحاولون دخول إسبانيا عبر مضيق جبل طارق، وأن العشرات منهم غرقوا أثناء المحاولة.

مهاجرون مغاربة تحطم قاربهم (أرشيف)
وشهد هذا العام زيادة كبيرة في هذه المحاولات، ففي الأسبوعين الأخيرين من الشهر الماضي ضبطت الشرطة أكثر من ألف شخص يحاولون عبور المضيق الذي يفصل بين البلدين في زوارق أغلبها متهالك.

ويرى مسؤولون وخبراء مغاربة أن المغرب وحدها لن تكون قادرة على منع مثل هذه المحاولات، ولا بد من تعاون مغربي إسباني لحل هذه المشكلة يتضمن تنمية اقتصادية واجتماعية.

وقال أحد نشطاء حقوق الإنسان في المغرب ردا على اتهام إسبانيا للشرطة المغربية بالتواطؤ مع مهربي البشر إن المافيا في إسبانيا والمغرب تتعاونان في تجارة المهاجرين والمخدرات.

الوزير المغربي السابق محمد زيان الذي كان مكلفا بملف حقوق الإنسان قال إن إسبانيا تبالغ في قضية الهجرة غير الشرعية للحصول على معونة مالية وأموال أكبر من الاتحاد الأوروبي. وأضاف قائلا إن المغرب لا يمكن أن يقيم سور برلين لوقف الهجرة غير القانونية لأوروبا عن طريق إسبانيا ولا يمكنه أن يلعب دور الشرطي على مضيق جبل طارق.

وحث زيان الاتحاد الأوروبي على إلغاء شروط الحصول على تأشيرة الدخول كي يقضي على النشاط المربح لمهربي المهاجرين غير القانونيين المغاربة والإسبان.

وقال عضو الرابطة المغربية لحقوق الإنسان عبد السلام شاوش إن مدريد والرباط شريكان في المسؤولية عن الزيادة الأخيرة في الهجرة غير الشرعية.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد صرح لصحيفة فرنسية هذا الأسبوع بأن مافيا إسبانية وراء معظم حالات تهريب المهاجرين غير القانونيين.

المصدر : رويترز