قال مصدر دبلوماسي في العاصمة الأردنية عمان اليوم إن ابن عم الرئيس العراقي صدام حسين الذي أعلن الاثنين الماضي أنه يسعى إلى طلب اللجوء السياسي في دولة عربية عاد "طوعا" إلى العراق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر قوله إن مدير المخابرات العراقية طاهر جليل حبوش اتصل بعلاء عبد القادر سليمان المجيد (46 سنة) هاتفيا و"تحادث معه مطولا وقدم له ضمانات" مؤكدا له أن "حياته ليست في خطر".

وكانت مصادر في الأردن قالت في وقت سابق إن المجيد غادر العاصمة عمان مساء أمس إلى جهة غير معلومة إثر إبلاغه بأنه شخص غير مرغوب فيه بالأردن. ونقلت أنباء صحفية عن السفارة العراقية في عمان قولها إن المجيد مطلوب في بغداد على ذمة قضايا غش وفساد دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

وكان المجيد قد أبلغ وكالات الأنباء في عمان أنه يسعى لطلب حق اللجوء السياسي لدى بلد عربي وذلك بعد خلاف مع الحكومة العراقية قبل عشرة أيام من وصوله ضمن بعثة عراقية قادمة من المغرب.

وأضاف المجيد "لقد غادرت بغداد قبل شهرين ونصف في بعثة للمغرب وكان يفترض أن أعود إلى العراق لكن خلال الأيام العشرة الأخيرة ظهرت خلافات مع الحكومة العراقية منعتني من العودة".

وأشارت مصادر أخرى إلى أن المجيد وافق على لقاء السفير العراقي في عمان بطلب من الأخير إلا أنه غير رأيه بعد ذلك. ونفت الحكومة الأردنية أن يكون المنشق العراقي قد طلب منحه حق اللجوء السياسي على أراضيها بيد أن مصادر عراقية قالت إنه قد يتوجه إلى اليمن وهو ما نفته السفارة اليمنية في الأردن.

المصدر : وكالات