مبارك يبحث مع الأسد إحياء عملية السلام
آخر تحديث: 2001/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/15 هـ

مبارك يبحث مع الأسد إحياء عملية السلام

بشار الأسد وحسني مبارك في آخر لقاء بينهما في دمشق (أرشيف)
أجرى الرئيس المصري حسني مبارك محادثات مع نظيره السوري بشار الأسد في القصر الرئاسي باللاذقية تناولت الأحداث في الأراضي الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام المتوقفة، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وتأتي زيارة مبارك لسوريا اليوم بعد محادثات أجراها في الإسكندرية السبت الماضي مع العاهل الأردني الملك عبد الله تناولت الوضع في الأراضي المحتلة والجهود العربية والدولية الرامية إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط. كما تندرج الزيارة في إطار جولة عربية وأوروبية يقوم بها الرئيس مبارك تهدف إلى إحياء عملية السلام العربية الإسرائيلية وإعادة الهدوء إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت مصادر مصرية إلى أن مبارك يسعى من خلال هذه الجولة إلى حشد التأييد العربي والأوروبي لتطبيق خطة ميتشل الهادفة لإنهاء التوتر في الأراضي المحتلة المستمر منذ شهر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي. وتطالب الخطة بوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين وبفترة تهدئة تليها خطوات لبناء الثقة وكذلك نشر مراقبين دوليين في الضفة الغربية وقطاع غزة لمراقبة وقف إطلاق النار.

وترفض سوريا هذه الخطة غير أنها أعلنت لاحقا عدم ممانعتها إذا كانت لا تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة وبخاصة قراري مجلس الأمن 242 و338 وإذا كانت ستؤدي إلى إقامة سلام عادل وشامل في المنطقة. ومن جهتها ترفض إسرائيل فكرة نشر مراقبين دوليين، وقالت إن مثل هذه القوة يمكن أن تكون منحازة ضدها.

في الوقت نفسه يزور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات غدا الإسكندرية حيث يلتقي مع الرئيس المصري الذي سيطلعه على آخر الاتصالات والمستجدات مع القادة العرب بحسب ما أفاد مصدر مصري مقرب من الرئاسة. وقال المصدر إن مبارك سيلتقي أيضا في الإسكندرية وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل.

وكانت الاتصالات الدبلوماسية قد تضاعفت في الآونة الأخيرة لترتيب لقاء بين عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي شيمون بيريز، وقال دبلوماسيون فلسطينيون إن عرفات يرغب في عقد اللقاء في مصر غير أن الطرفين أكدا اليوم أن موعد ومكان اللقاء لم يحددا بعد.

المصدر : وكالات