أكدت الكويت مجددا أنها أوقفت أربعة ضباط عراقيين أثناء دخولهم بشكل غير قانوني إلى أراضيها الأسبوع الماضي. ونقلت صحيفة كويتية عن مسؤول في وزارة الداخلية قوله إن تلفزيون الكويت سيبث اليوم اعترافات اثنين منهم.

وقال وكيل وزارة الداخلية الكويتية الفريق ناصر العثمان إن الموقوفين أكدوا في التحقيقات الأولية أنهم كلفوا رصد المواقع الأميركية ومنشآت حيوية أخرى وبث الإشاعات والتحريض.

وأضاف العثمان في حديث لصحيفة الرأي العام "إنها ليست المرة الأولى التي يحاول فيها العراق العمل على تخريب الأمن في الدول المجاورة", مشيرا إلى "شواهد كثيرة" من بينها "شبكات ضبطت خلال الأعوام الماضية في الكويت وعمليات التسلل الحدودية التي قام بها ضد السعودية". وقال إن وزارته ستكشف كل الحقائق عند انتهاء التحقيقات مع المعتقلين. وذكرت الصحيفة أن تلفزيون الكويت سيبث اليوم في نشرات متلاحقة شريطا يتضمن اعترافات اثنين من الموقوفين الأربعة.

من جهة أخرى ذكر مصدر دبلوماسي كويتي رفيع المستوى أن مجلس الوزراء سيناقش في جلسته الأسبوعية غدا هذه المسألة لإعداد مذكرة إلى مجلس الأمن الدولي. كما ستتقدم الكويت بمذكرة مفصلة إلى الجامعة العربية والمنظمات الدولية تفند فيها اتهامات أوردها العراق في رسالة بعث بها إلى الجامعة يقول فيها إن الكويت تقوم بسرقة نفطه. ونفت بغداد الخميس الماضي نبأ أوردته صحيفة كويتية يتعلق بتوقيف أربعة عراقيين يشتبه بأنهم كانوا يريدون التجسس على قوات أميركية منتشرة في الكويت.

المصدر : الفرنسية