مسيرة صامتة في سوريا لدعم الانتفاضة الفلسطينية
آخر تحديث: 2001/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/11 هـ

مسيرة صامتة في سوريا لدعم الانتفاضة الفلسطينية

الممثل السوري دريد لحام يتقدم مسيرة التضامن مع الفلسطينيين

انطلقت في مدينة دمشق مسيرة صامتة شارك فيها المئات من الفنانين والمفكرين والسياسيين إحياء للذكرى السنوية الأولى للانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة. وارتدى المشاركون في المسيرة قمصانا سوداء وبيضاء خاصة كتب عليها لأجل من تشردوا في إشارة إلى اللاجئين الفلسطينيين، وطافوا شوارع دمشق الرئيسية مرورا بمبنى مجلس الشعب (البرلمان) قبل أن يتفرقوا بسلام.

وقال الممثل الكوميدي السوري دريد لحام الذي شارك في تنظيم المسيرة إن ثمن القمصان التي بيعت وسعر الواحد منها 500 ليرة سورية ( أي ما يعادل 10 دولارات) سيخصص لدعم الانتفاضة. وأضاف أن ريع هذه القمصان سيتم تحويله للشعب الفلسطيني المناضل الذي يعاني من حصار مشدد منذ عام تسبب في حدوث كارثة إنسانية.

وقال "نريد أن نؤكد للعالم بأسره بأننا أولا وأخيرا ضد الإرهاب وأن مقاومة الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية ليست إرهابا بل شرف، وأن الانتفاضة لا بد أن تستمر".

وحمل المتظاهرون في المسيرة أعلاما فلسطينية ولافتات تشيد بانتفاضة الأقصى وبطولات الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وتشجب الاستخدام المفرط للقوة من قبل القوات الإسرائيلية في مواجهة الانتفاضة. وكتب في إحدى اللافتات "كل أطفال العالم يولدون سعداء إلا أطفال فلسطين يولدون شهداء"، وتقدمت المسيرة الصامتة فرقة نحاسية عزفت ألحانا وطنية وحماسية. وجمعت اللجنة العربية السورية لدعم الانتفاضة التي نظمت المسيرة منذ يونيو/ حزيران الماضي حوالى 3.5 ملايين دولار، قالت إنها ستخصص للعاطلين عن العمل وللعائلات التي دمرت منازلها والطلاب والمعوقين.

المصدر : وكالات