إسرائيل تتوغل في غزة وعرفات يلتقي بيريز اليوم
آخر تحديث: 2001/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/6 هـ

إسرائيل تتوغل في غزة وعرفات يلتقي بيريز اليوم

فلسطينيون يفرون بعد هجمة بالحجارة على قوات الاحتلال في رام الله أول أمس

ـــــــــــــــــــــــ
حماس تعلن استعدادها لوقف عملياتها الفدائية داخل الخط الأخضر إذا أوقفت قوات الاحتلال قتل المدنيين
ـــــــــــــــــــــــ

وفد أوروبي يزور المنطقة لتعزيز السلام ودعم التحالف العسكري الدولي
ـــــــــــــــــــــــ

توغلت دبابات إسرائيلية في منطقة خاضعة للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة الليلة الماضية في انتهاك لوقف إطلاق النار، ويأتي هذا التوغل في وقت يسعى فيه الجانبان إلى عقد اجتماع مرتقب بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز رجحت مصادر عقده اليوم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن عددا من الدبابات توغلت مسافة كيلومتر واحد داخل مخيم دير البلح للاجئين الواقع في وسط قطاع غزة. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من القذائف أثناء عملية الاقتحام مما ألحق خسائر بعدد من المنازل والطرقات.

إسعاف فلسطيني جرح برصاص قوات الاحتلال (أرشيف)
وأضاف فلسطينيون أن الاقتحام الإسرائيلي واجه مقاومة فلسطينية، وأن تبادلا لإطلاق النيران جرى بين مسلحين فلسطينيين وجنود الاحتلال في المنطقة. وقال مسؤولو أمن فلسطينيون إن فلسطينيين أصيبا بجروح من جراء عملية الاقتحام.

ويزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن التوغل جاء ردا على إطلاق ثلاث قذائف هاون على مستوطنة كفر داروم القريبة مما ألحق أضرارا بمنزلين، كما تحدثت الإذاعة الإسرائيلية عن إطلاق قذيفة هاون على موقع لقوات الاحتلال بالقرب من معبر كيسوفيم بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقد انسحبت قوات الاحتلال من دير البلح بعد نحو ساعة ونصف من التوغل.

وفي رفح أصيب شابان فلسطينيان بجروح بشظايا قذيفة أطلقتها دبابة إسرائيلية وانفجرت قرب بوابة صلاح الدين على الحدود المصرية الفلسطينية.

عرفات يصافح بيريز (أرشيف)
الاتصالات السياسية
ويأتي التوغل الإسرائيلي في وقت تجرى فيه الاستعدادات لاستئناف الاتصالات السياسية بين الجانبين في مسعى لتفعيل وقف هش لإطلاق النارعبر عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز.

وأعلن مسؤول فلسطيني أن الاجتماع سيعقد عصر اليوم بالتوقيت المحلي في مطار غزة الدولي.

ورجحت مصادر سياسية إسرائيلية أن يصدر عرفات وبيريز بيانا مشتركا يحددان فيه أسس سير عملية السلام في المستقبل. كما سيؤكد الجانبان تأييدهما لما ورد في تقرير لجنة ميتشل إضافة إلى تطبيق خطة تينت لوقف المواجهات. إضافة إلى أنه سيتضمن تخفيفا للحصار العسكري الإسرائيلي الذي تفرضه إسرائيل على الأراضي الفلسطينية واستئناف التعاون الأمني.

وكان أعضاء في حركة المقاومة الإسلامية حماس ومسؤولون فلسطينيون آخرون قد أعلنوا أن الحركة مستعدة لوقف عملياتها الفدائية داخل الخط الأخضر إذا أوقفت قوات الاحتلال قتل المدنيين الفلسطينيين، الأمر الذي قد يرسخ الهدنة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

وفي إطار الجهود الدبلوماسية يعتزم الاتحاد الأوروبي إرسال وفد عالي المستوى إلى الشرق الأوسط لإنعاش عملية السلام والحملة العسكرية التي تعد لها الولايات المتحدة ردا على الهجمات التي تعرضت لها في الأسبوع الماضي.

ويتكون الوفد من مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ووزير الخارجية البلجيكي لوي ميشال ومفوض الشؤون الخارجية كريس باتن، وسيزور الوفد كلا من مصر والأردن وسوريا والسعودية وإيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات