الكويت تشدد الإجراءات الأمنية حول المصالح الغربية عقب الهجمات على أميركا (أرشيف)
هددت جماعة تطلق على نفسها جيش القاعدة الإسلامي بضرب أهداف حيوية في منطقة الخليج العربي في حال تقديم دول المنطقة مساعدات للولايات المتحدة في مهاجمة أفغانستان. جاء ذلك في بيان أرسلته الجماعة بالفاكس إلى قناة الجزيرة.

وقال البيان إن جيش القاعدة الإسلامي (وحدة الجزيرة العربية) ستضرب بيد من حديد أي هدف حيوي في منطقة الخليج برمتها إذا قدمت الحكومات الإسلامية أي مساعدات لأميركا كي تهاجم أفغانستان.

وركز البيان على موقف السعودية حيث دعت الجماعة الرياض إلى عدم مساندة الولايات المتحدة. وقال البيان "نهيب بجميع الحكومات وعلى رأسها السعودية عدم مد يد العون أو تقديم أية تسهيلات أيا كان نوعها وحجمها برية أو جوية أو بحرية أو معلوماتية للولايات المتحدة".

ودعا البيان الحكومات العربية والإسلامية إلى "عدم الدخول في هذا المستنقع المخزي وإلا فإن المصالح التابعة للحكومات العربية وللولايات المتحدة ستكون عرضة لأشد الانتقام". وحذرت الجماعة بشدة من مغبة تجاهل هذا الإنذار.

ولم يتسن التأكد من جهة مستقلة ما إذا كان لهذه الجماعة صلة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن الذي تطالب واشنطن طالبان بتسليمه باعتباره المشتبه فيه الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة