الشيخ جابر الأحمد الصباح
تولى الأمير جابر الأحمد الصباح حكم الكويت في 31 ديسمبر/ كانون الأول 1977. وفي عهده حدثت أزمة سوق المناخ التي خسرت فيها الكويت أكثر من 20 مليار دولار، كما قام بحل مجلس الأمة أكثر من مرة، وفي سنة 1985 تعرض لمحاولة اغتيال من قبل أنصار إيران إذ كانت الكويت تؤيد العراق في حربه لإيران.

ولد الشيخ جابر الأحمد الصباح سنة 1928، وتلقى تعليمه في مدرسة المباركية بالكويت، وعين حاكما لمنطقة الأحمدي في الفترة ما بين 1949-1950، وتولى قسم المال والأعمال سنة 1959، ليصبح وزيرا للمالية والصناعة والتجارة سنة 1963، وفي سنة 1966 أصبح وليا للعهد، لينتهي إلى إمارة البلاد بعد وفاة صباح سالم الصباح سنة 1977.

وعندما تعرضت الكويت للغزو العراقي في 2 أغسطس/ آب 1990، لجأ أمير الكويت إلى السعودية حتى أخرجت القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة القوات العراقية في 27 فبراير/ شباط 1991.

قام الشيخ جابر بالعديد من الإصلاحات في مجالات الاقتصاد والإسكان والتعليم والصناعة. وبعد انتهاء الغزو العراقي قاد عملية إعادة إعمار الكويت ومحو آثار الغزو.

أهم أحداث الكويت في عهد جابر الأحمد الصباح

  • 1978: الشيخ جابر الأحمد الصباح يتولى الحكم في الكويت.
  • 1979: افتتاح أبراج الكويت في الأول من مارس.
  • 1980: اندلعت الحرب بين العراق وإيران والكويت تقف إلى جانب العراق.
  • 1981: توقيع الكويت على قرار إنشاء مجلس التعاون الخليجي في 25 مايو.
  • 1984: تحتضن الكويت في 27 نوفمبر القمة الخامسة لمجلس التعاون الخليجي.
  • 1985: يتعرض الأمير لمحاولة اغتيال أثناء ذهابه إلى مكتبه واتهمت إيران بتدبير الحادث.
  • 1986: يفتتح الأمير المسجد الكبير في 8 يونيو.
  • 1987: تستضيف الكويت القمة الإسلامية الخامسة في الفترة من 26-29 يناير.
  • 1987: افتتح في الكويت مركز الطب الإسلامي في 21 فبراير.
  • 22 أبريل/ نيسان1990: يصدر الأمير مرسوما بإنشاء مجلس الأمة.
  • 17 يوليو/ تموز: اتهم صدام حسين الكويت والإمارات بتعويم سوق البترول، كما اتهم الكويت باستغلال نفط حقل الرميلة الواقع في منطقة متنازع عليها، وبدأ العراق محادثات مباشرة مع الكويت لحل الخلافات القائمة، لكن المحادثات فشلت بعد وقت قصير من بدئها.
  • 25 يوليو/تموز: التقى صدام حسين بالسفيرة الأميركية ببغداد أبريل غلاسبي التي قالت إن بلادها لن تتدخل في الخلاف الكويتي العراقي. وفي تلك الأثناء دعا الوسطاء العرب العراق والكويت إلى محادثات جديدة في السعودية والتي انتهت في 1 أغسطس/ آب بدون نتائج تذكر على أن تكون المحادثات القادمة في بغداد.
  • 2 أغسطس/ آب: يباغت العراق العرب ويحتل الكويت.
  • 3 أغسطس/ آب: أصدر مجلس الأمن قراره رقم (660) يشجب فيه الغزو العراقي ويدعو العراق للانسحاب السريع.
  • 6 أغسطس/ آب: أصدر مجلس الأمن قراره رقم (661) القاضي بفرض العقوبات الاقتصادية على العراق والذي منع تقريباً جميع أنواع التبادل الاقتصادي مع العراق.
  • 8 أغسطس/آب: رد العراق بإعلان الكويت محافظة عراقية.
  • نوفمبر/تشرين الثاني: صدر قرار مجلس الأمن رقم 687 الذي يسمح باستخدام كل الوسائل بما فيها العسكرية لإخراج الجيش العراقي من الكويت، كما حدد القرار يوم 15 يناير/كانون الثاني 1991 تاريخا نهائيا للعراق ليسحب كامل قواته ويخرج من الأراضي الكويتية.
  • 17 يناير/كانون الثاني1991: لم يستجب العراق لقرار مجلس الأمن وبدأت الحملة العسكرية الدولية (شاركت فيها 28 دولة) على العراق في الساعة الثالثة صباحا بتوقيت العراق والكويت.
  • 24 فبراير/شباط: أعلنت الولايات المتحدة وقف إطلاق النار، ووافق العراق على اتفاقية وقف إطلاق النار الدائمة المقدمة من الأمم المتحدة في أبريل/ نيسان.
  • 27 فبراير/شباط: يرفع العلم الكويتي في العاصمة الكويت في الساعة 9 صباحا.
  • 2 مارس/آذار: أصدر مجلس الأمن قراره رقم 686 الذي يقضي بوجوب سحب العراق كل ادعاءاته بحقه في الكويت.
  • 14 مارس/آذار: عاد الأمير جابر الأحمد الصباح إلى الكويت بعد غياب زاد عن 7 أشهر.
  • 20 أبريل/نيسان: أصدر الأمير مرسوما بانتخاب أول مجلس أمة بعد التحرير.
  • 6 نوفمبر/تشرين الثاني: أخمدت آخر بئر نفطية أشعلها العراق من بين 700 بئر وفق المصادر الكويتية.
  • 23 ديسمبر/كانون الأول: عقدت القمة 12 لمجلس التعاون الخليجي في الكويت.
  • 26 أغسطس/آب 1992: أصدر مجلس الأمن قراره رقم (773) يرسم فيه الحدود بين الكويت والعراق وفق توصيات لجنة الحدود ويعلن العراق موافقته.
  • 5 أكتوبر/تشرين الأول: أجريت أول انتخابات نيابية بعد التحرير.

المصدر : الجزيرة