أمير الكويت يصاب بنزيف محدود في الدماغ
آخر تحديث: 2001/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/4 هـ

أمير الكويت يصاب بنزيف محدود في الدماغ

جابر الأحمد الصباح
أصيب أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح بنزيف بالدماغ وصف بأنه محدود. وقال وزير الإعلام الكويتي أحمد فهد الأحمد في تصريح لقناة الجزيرة إن حالة الأمير تحت السيطرة وإنه لم يفقد وعيه نهائيا وسينقل إلى بريطانيا مساء اليوم لاستكمال علاجه. وإثر هذه الأنباء استدعي عدد من الوزراء في الحكومة الكويتية من الخارج.

وأوضح الوزير الكويتي للجزيرة أن حالة الأمير لم تستدع دخوله إلى العناية المركزة، وأن هذا من الأمور الإيجابية التي اتخذ على أساسها قرار سفر الأمير إلى بريطانيا لاستكمال علاجه خاصة مع انتفاء الحاجة لإجراء عملية جراحية.

وبشأن استدعاء وزراء كويتيين من الخارج أكد الوزير الكويتي للجزيرة بأنه جرت العادة أن يكون هناك اهتمام كبير من الوزراء ومن الأسرة الحاكمة بالحضور في مثل هذه الظروف، مهما كانت هذه الحالة ومهما كانت درجاتها.

أحمد فهد الأحمد
وأشار أحمد فهد الأحمد إلى أنه يرجو أن لا يكون الاستدعاء مؤشرا على الحالة، مؤكدا أن أكثر من وزير سيستمر في أداء مهمته في الخارج.

وكان بيان رسمي قال إن الشيخ جابر الأحمد الصباح أصيب بوعكة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى تبين فيما بعد أنها نزيف محدود في الدماغ. وأن حالته مستقرة ويتمتع بكامل وعيه.

وقال وزير الصحة الكويتي محمد الجار الله للصحفيين في المستشفى إن الشيخ جابر في كامل وعيه وفي حالة مستقرة. وإنه يتحدث واستبعد وزير الصحة الكويتي إجراء أي عمليات جراحية في لندن للأمير.

يذكر أن جابر الأحمد الصباح البالغ من العمر 73 عاما أصبح أميرا للبلاد في العام 1977 بعد وفاة سلفه صباح السالم الصباح. ولم يسمع عن دخوله إلى أي مستشفى في السنوات الأخيرة. وقد نقل إلى مستشفى محلي في عام 1985 إثر تعرضه لمحاولة اغتيال. ويحظى الشيخ جابر باحترام واسع في الكويت وينسب إليه الفضل في تحقيق نجاحات مالية كبيرة قبل توليه السلطة أدت إلى أن تصبح بلاده واحدة من أغنى دول العالم ومستثمرا عالميا كبيرا.

سعد العبد الله السالم الصباح
وفي حال غياب الشيخ جابر, يتولى السلطة ولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح (71 عاما) المعين منذ عام 1978 والذي يعاني من مشاكل صحية سافر على أثرها للعلاج عدة مرات في الخارج منذ إجراء جراحة له في القولون عام 1998.

وكان الشيخ سعد الذي شكل في فبراير/ شباط الماضي الحكومة الحالية وهي الوزارة الحادية عشرة التي يترأسها منذ توليه ولاية العهد قد فوض وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الصباح, شقيق الأمير, صلاحيات واسعة بسبب متاعبه الصحية وبطلب من أطبائه. يشار إلى أن انتقال وتداول السلطة في الكويت يتم طبقا لنظام التناوب على الإمارة بين فرعي أسرة الصباح آل السالم التي ينتمي اليها ولي العهد الكويتي وآل الجابر التي ينتمي اليها أمير الكويت الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات