المغرب ترحل أحد مؤسسي جبهة الإنقاذ الجزائرية
آخر تحديث: 2001/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/3 هـ

المغرب ترحل أحد مؤسسي جبهة الإنقاذ الجزائرية

رحلت الحكومة المغربية قمر الدين خربان العضو المؤسس في الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية، بعد يومين من اعتقاله للاشتباه في علاقته بقضية تهريب أسلحة يرجع تاريخها إلى عام 1994.

ونقلت وكالة أنباء المغرب العربي عن الإدارة العامة للأمن الوطني قولها إن خربان وهو طيار سابق بالقوات الجوية الجزائرية ويعيش في بريطانيا، وضع على متن طائرة متجهة إلى أوروبا وإن أمر ترحيله نهائي. ووصف مصطفى رميد محامي خربان إجراء الطرد بأنه حكيم وقال "كنت على قناعة بأن الشرطة لا تملك أي دليل ضد موكلي".

كما نقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها أمس إن أجهزة الأمن المغربية استدعت خربان في الدار البيضاء لاستجوابه بشأن مدى ضلوعه في تهريب الأسلحة إلى المغرب في عام 1994. وأضافت المصادر الأمنية أن قرار الترحيل اتخذ بعد أن أظهرت التحريات المكثفة أنه غير متورط بصفة مباشرة في هذه القضية.

وقال محللون سياسيون إن خربان مقرب من تنظيم "الباقون على العهد" المعروف بتشدد مواقفه والرافض لنداءات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بإنهاء العنف الذي يعصف بالجزائر منذ تسع سنوات.

وكانت محكمة عسكرية قد أصدرت في الرباط أحكاما في يونيو/ حزيران 1994على جزائريين اثنين وستة مغاربة بالسجن لفترات تتراوح بين 5 و20 سنة لتهريبهم أسلحة إلى إسلاميين في الجزائر. والجزائريان هما سعيد هماز (طالب في ألمانيا) وعمر شبلال (عامل في الجزائر) وهما عضوان نشطان في الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي حظرتها السلطة في الجزائر عام 1992 بعد إلغاء للجولة الأولى من انتخابات فازت بها الجبهة.

وفي الجزائر ذكرت صحيفة الخبر اليومية نقلا عن مصادر جزائرية أن الجزائر ستطلب من المغرب تسليمها قمر الدين خربان. ولم يتسن التأكد من ذلك من جهات رسمية.
وأضافت الصحيفة أن السلطة الجزائرية طردت قمر الدين بسبب أنشطته التي اعتبرت مهددة للنظام وحصل على اللجوء السياسي في بريطانيا منذ سنة 1994.

وأشارت الصحيفة الجزائرية أنه طرد أيضا من الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي كان أحد مؤسسيها بنهاية سنة 1991 لمعارضته الحوار مع السلطة وتبنيه خيار المقاومة المسلحة. واعتبرت صحف جزائرية أن قمر الدين الذي زار المغرب عدة مرات تم توقيفه هذه المرة على خلفية الهجمات الأخيرة في الولايات المتحدة وبسبب الضغط الأميركي.

وكانت المغرب قامت سنة 1994 بتسليم الزعيم السابق لـ "الجماعة الإسلامية المسلحة" عبد الحق عيادة الذي حكم عليه بالإعدام، وهو موجود حاليا بسجن سركاجي بالجزائر. يشار إلى أن متحدثا باسم مركز المراقبة الإسلامي ومقره لندن قال أول أمس إن خربان وصل إلى المغرب الجمعة الماضي بهدف زيارة سجين من أفراد أسرته يدعى سعيد هماز.

المصدر : وكالات