طفل فلسطيني يركض هرباً من أمام مدرعة إسرائيلية بالقرب من إحدى المستوطنات بغزة (أرشيف)

ـــــــــــــــــــــــ
مروان البرغوثي: الانتفاضة مستمرة حتى انتهاء الاحتلال وخبرتنا مع إسرائيل تقول إنها لم تحترم أي اتفاق في السابق
ـــــــــــــــــــــــ

أحمد ياسين: طالما بقي الاحتلال لا يوجد هناك حديث حول وقف إطلاق النار وخيارات حماس تتضمن كل أشكال المقاومة
ـــــــــــــــــــــــ
الشرطة الفلسطينية تنتشر في قطاع الخليل لتطبيق الهدنة بعد تعرض المدينة لقصف إسرائيلي بالدبابات ـــــــــــــــــــــــ

دعا أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي إلى مواصلة الانتفاضة، كما تعهدت حركة حماس بمواصلة القتال ضد الاحتلال. في غضون ذلك دعا الرئيس الأميركي جورج بوش الرئيس عرفات مجددا إلى مواجهة ما أسماه بالإرهاب في الشرق الأوسط.

وقال البرغوثي في تصريحات للصحفيين إن أي دعوة للهدنة ووقف إطلاق النار لن تصمد ما دامت غير قائمة على أساس اتفاق سياسي واضح يدعو لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي. وأضاف قائلا إن "الانتفاضة مستمرة حتى انتهاء الاحتلال، وخبرتنا مع إسرائيل تقول إنها لم تحترم أي اتفاق في السابق ويبدو أن هذا الاتفاق لن يصمد أيضا لنفس الأسباب".

مروان البرغوثي

وفي اتصال مع الجزيرة أكد البرغوثي أن كافة القوى الفلسطينية تتفهم قرار الرئيس الفلسطيني بوقف إطلاق النار وسعيه لوقف العدوان الإسرائيلي. وأوضح أن الحكومة الإسرائيلية لا تتفهم هذه الجهود وقال إن بقاء الاحتلال واستمرار العدوان يشكل أكبر إرهاب.

وأعلن البرغوثي الذي يعتبر المتحدث باسم الانتفاضة الفلسطينية أن لجنة القوى الوطنية والإسلامية أعدت برنامجا خاصا لإحياء الذكرى السنوية الأولى للانتفاضة من خلال الدعوة لتنظيم تظاهرات وفعاليات شعبية في الأراضي الفلسطينية والبلدان العربية والإسلامية. وقال "هناك دعوة لجميع العرب والمسلمين للوقوف خمس دقائق في 28 سبتمبر/ أيلول الجاري إحياء لأرواح شهداء الانتفاضة في يوم الأقصى".

وفي السياق ذاته تعهدت حركة حماس بمواصلة القتال ضد الاحتلال الإسرائيلي بالرغم من وقف إطلاق النار.

أحمد ياسين

وأكد الزعيم الروحي لحماس الشيخ أحمد ياسين أن المقاومة الفلسطينية سوف تستمر ضد الاحتلال. وقال ياسين في تصريحات لوكالة رويترز "يكفي خداعا, الاحتلال باق على الأرض وطالما بقى الاحتلال لا يوجد هناك حديث حول وقف إطلاق النار". وأوضح أن أي اتفاق لا يخدم سلام وأمن الشعب الفلسطيني سيبقى هشا. وأشار الشيخ ياسين إلى أن خيارات حماس تتضمن كل أشكال المقاومة بما في ذلك الهجمات داخل إسرائيل.

وفيما يتعلق بالحشد العسكري الأميركي الحالي ردا على الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة أكد زعيم حماس أن التحالف الذي تقوده واشنطن ضد ما تسميه بالإرهاب هو حرب ضد الإسلام وستفشل. وقال إن الولايات المتحدة يجب أن تدرك أن المعارك العقائدية طويلة وشرسة، وأنها سوف تهزم في النهاية. وأضاف "عليهم أن يراجعوا تجارب الصليبيين. في النهاية سوف يغلبون".

وكانت حركتا الجهاد الإسلامي والمقاومة الإسلامية حماس في فلسطين تعهدتا بتجاهل أوامر وقف إطلاق النار التي أعلنها عرفات أمس ومواصلة مهاجمة أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي داخل إسرائيل.

الوضع الميداني

دبابة إسرائيلية تطل على الخليل (أرشيف)

وعلى الصعيد الميداني أعلن ناطق عسكري إسرائيلي أن حادثا مسلحا واحدا سجل اليوم في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد إعلان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عن وقف إطلاق النار.

وأوضح المصدر أن فلسطينيين فتحوا النار بعد ظهر اليوم على مواقع إسرائيلية في الخليل في جنوب الضفة الغربية ورد الجيش عليها. وأفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال قصفت الخليل بقذائف الدبابات. وأكدت مصادر طبية فلسطينية أن القصف الإسرائيلي أوقع جريحا فلسطينيا. وفي المقابل أعلنت مصادر فلسطينية أن الشرطة الفلسطينية قامت بتسيير دوريات في الخليل للإشراف على تطبيق الهدنة.

وكانت مصادر أمنية فلسطينية قد أعلنت أن دبابات الاحتلال توغلت بعد منتصف الليلة الماضية في قطاع رفح قرب الحدود مع مصر. وأعلن جيش الاحتلال شن هجومين بالقنابل في غزة من جانب فلسطينيين رغم الهدنة ولم يسفرا عن وقوع خسائر. وانسحبت قوات الاحتلال مساء أمس من منطقتين تابعتين للحكم الذاتي الفلسطيني كانت قد أعادت احتلالهما في الأسابيع الأخيرة في جنين وأريحا بالضفة الغربية.

تعليق بوش

جورج بوش

وعلى الصعيد السياسي وصف الرئيس الأميركي جورج بوش تصريحات الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المناهضة لما أسماه بالإرهاب بأنها إيجابية وحثه على تعزيز أقواله بالأفعال.

وقال بوش للصحفيين في بداية اجتماعه مع الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري "آمل أن يعزز رئيس منظمة التحرير ياسر عرفات تصريحاته القوية بالعمل". وأضاف بوش أن المسؤولين الأميركيين سيواصلون الحديث إلى عرفات "لتشجيعه على الارتقاء إلى مستوى كلماته" بشأن مكافحة ما أسماه بالإرهاب في الشرق الأوسط.

وكان عرفات قد أبلغ الولايات المتحدة أمس أنه سيضع كل إمكاناته تحت تصرفها وعرض مرة أخرى المشاركة في تحالف لإنهاء الإرهاب ضد المدنيين العزل. وتعقيبا على ذلك قال بوش "إننا نأخذ كلماته بكل جدية على أنه مهتم ببذل كل ما يستطيع للحد من الإرهاب في الشرق الأوسط".

من جهته أعرب الرئيس المصري حسني مبارك عن أمله في أن تتجاوب إسرائيل مع الفرصة التاريخية لوقف العنف وعدم الدخول في دوامة الرد على ما قد يقع من أحداث. وفي ختام لقائه مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في منتجع شرم الشيخ دعا مبارك إسرائيل إلى إنهاء إجراءاتها التي اتخذتها ضد الشعب الفلسطيني. وأشار أيضا إلى ضرورة التغاضي عن ردود الفعل لما قد يقع من أحداث فردية وبذل كل الجهود لإنجاح اللقاء المرتقب بين عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز.

الملك عبد الله يستقبل عرفات في عمان

كما دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إسرائيل إلى اتخاذ مواقف إيجابية لتوفير الأمن في المنطقة, وأشاد في الوقت نفسه بقرار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وقف إطلاق النار. جاء ذلك خلال لقاء الملك عبد الله في عمان اليوم مع عرفات والذي تناول جهود تهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والتحرك السياسي نحو استئناف المفاوضات السلمية".

من جهته أعلن المنسق الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يواصل الضغط على الإسرائيليين والفلسطينيين لاستئناف المفاوضات. وقال سولانا أمام البرلمان الأوروبي إنه يجب على الاتحاد الاستمرار في ممارسة الضغوط وأن يحافظ على الاتصالات في سبيل تقدم عملية السلام. وأشار إلى أن إعلان وقف إطلاق النار يمنح بصيصا من الأمل يجب الحفاظ عليه وقال" لكن الطريق ما زال طويلا قبل التوجه إلى مائدة المفاوضات.

المصدر : الجزيرة + وكالات