جانب من إجتماع لوزراء خارجية التعاون في الرياض (أرشيف)

أعلن مسؤول خليجي أن وزراء خارجية الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي سيعقدون الأحد المقبل في الرياض اجتماعا استثنائيا يركز على الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

وقال المسؤول إن وزراء خارجية السعودية والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان سيبحثون الجهود الدولية المبذولة لمكافحة ما يسمى بالإرهاب. ومن المتوقع أن يعقد الاجتماع بعد عودة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل من الولايات المتحدة حيث سيجري محادثات مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول.

وصرح مصدر سعودي أن سعود الفيصل الذي توجه اليوم إلى واشنطن سيبحث مع باول تطورات الأوضاع بعد سلسلة الهجمات الأخيرة, وسيقدم التعازي لأسر الضحايا.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جميل الحجيلان إن اتصالات جرت الأيام الماضية بين دول المجلس التي وجدت أن هناك مصلحة في عقد هذا الاجتماع الأحد المقبل لتنسيق المواقف وتوحيد الجهود إزاء التطورات الراهنة.

جميل الحجيلان
وكانت مصادر صحفية بحرينية أعلنت أمس أن المنامة اقترحت عقد دورة استثنائية لوزراء خارجية دول المجلس بهدف التشاور والتنسيق بشأن ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية من تطورات. وأكد مصدر مسؤول في الأمانة العامة للمجلس أن البحرين تقدمت باقتراح لعقد اجتماع لوزراء الخارجية الذين عقدوا اجتماعا مطلع الشهر الجاري في جدة.

وأضاف أن التطورات على الساحة الأميركية أوجدت متغيرات جديدة تتطلب عقد مثل هذا الاجتماع لاتخاذ موقف خليجي موحد إزاءها. إلا أن الحجيلان نفى أن يمهد هذا الاجتماع لقمة خليجية طارئة. يذكر أن الدول الست الأعضاء في المجلس دانت بشدة الهجمات التي أسفرت عن سقوط حوالي ستة آلاف بين قتيل وفقيد وأكدت للإدارة الأميركية عزمها على التعاون.

المصدر : الفرنسية