النيران تشتعل في برجي المركز التجاري العالمي بنيويورك عقب الهجوم

أعلن السفير السعودي لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان أن السلطات الأميركية أفرجت عن معظم السعوديين الذي تم اعتقالهم في الولايات المتحدة على خلفية هجمات الثلاثاء الماضي. وقال إن السفارة تقدم العون والمحامين لبقية الذين لم يتم الإفراح عنهم حتى الآن.

وتأتي هذه التصريحات بعد إعلان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل بأن عددا غير محدد من المواطنين السعوديين في أميركا اعتقلوا من قبل السلطات الأميركية للاستجواب بشأن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن السفير بندر قوله إن السفارة السعودية تراقب عن كثب أوضاع الطلاب السعوديين في الولايات المتحدة وتسهل لمن أراد السفر منهم إلى أرض الوطن وتنقل الآخرين إلى أماكن أكثر أمنا داخل الولايات المتحدة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وجاءت الإجراءات الأخيرة بعد ورود تقارير تحدثت عن تعرض عدد من السعوديين المقيمين في الولايات المتحدة لمضايقات. لكن السفير السعودي وصف تلك التقارير بأنها إشاعات غير صحيحة.

يشار إلى أن نحو سبعة آلاف طالب سعودي يدرسون في الجامعات الأميركية إضافة إلى وجود عدد كبير من السياح السعوديين الذين يزورون الولايات المتحدة سنويا.

المصدر : الفرنسية