طه ياسين رمضان
أكد العراق من جديد على أن الحكم الذاتي في إطار عراق موحد هو النموذج الأمثل لتسوية وضع الأكراد الذين قال عنهم إن الحوار معهم مستمر وإن كان يجري بشكل غير نشيط. وجدد رفضه للفدرالية واعتبرها غطاء للانفصال.

وقال نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان في حديث لصحيفة (الرأي) الأسبوعية العراقية اليوم إن "الحوار مع الأحزاب الكردية في شمال العراق غير مقطوع لكنه غير نشيط".

وأضاف أن "الدعوة إلى إقامة فدرالية هي غطاء للدعوة إلى الانفصال". ورأى أن "هذه الدعوات جاءت نتيجة للمخاوف والظروف الخاصة التي تواجه العراق ككل والحالة الشاذة في منطقة الحكم الذاتي مرتبطة بكل ما هو محيط بالعراق من ظروف خاصة بسبب الاعتداء الأميركي الصهيوني".

جلال طالباني (يمين) ومسعود بارزاني
واتهم رمضان الحزبين الكرديين اللذين يتقاسمان السيطرة على شمالي العراق, الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني بقيادة جلال طالباني بأنهما "يخضعان لقوة خارجية ويتعاملان مع قوة معادية للعراق".

ويشير رمضان بذلك إلى الولايات المتحدة التي قررت تقديم مساعدات مالية للمعارضة من أجل إسقاط نظام حكم الرئيس صدام حسين. كما أن واشنطن رعت مفاوضات بين الحزبين لإنهاء مواجهات بينهما جرت بين عام 1994 و1999 وأسفرت عن سقوط حوالي ثلاثة آلاف قتيل.

المصدر : الفرنسية