جزائريون ينقلون جثث ثلاثة قتلوا في أعمال عنف (أرشيف)
قالت أجهزة الأمن الجزائرية إن سبعة أشخاص لقوا حتفهم الليلة الماضية في إحدى القرى بالقرب من مدينة وهران غربي البلاد على أيدي من يشتبه بأنهم أعضاء في الجماعات المسلحة.

وجاء في بيان رسمي مختصر إن المجزرة الجديدة وقعت على طريق قرب قرية بطيوة التي تبعد 40 كلم شرقي وهران. وأشار إلى أن قوات الأمن شنت حملة تمشيط واسعة النطاق بحثا عن الفاعلين دون أن توضح ملابسات الحادث.

وكان 11 شخصا قد قتلوا وجرح ثمانية آخرون في هجوم شنه مسلحون السبت الماضي أثناء مراسم جنازة في المنطقة ذاتها.

يشار إلى أنه ومنذ أواسط أغسطس/ آب الماضي قتل أكثر من 200 شخص في غربي الجزائر على أيدي الجماعة المسلحة التي يتزعمها عنتر الزوابري.

يذكر أن أكثر من مائة ألف شخص راحوا ضحية أعمال العنف التي اندلعت في الجزائر إثر إلغاء الانتخابات التشريعية عام 1992 التي كان الإسلاميون على وشك الفوز بها.

المصدر : وكالات