سمحت الكويت مجددا ببيع وتداول الأسماك والكائنات البحرية الطازجة والمبردة المحلية والمستوردة في أسواقها، بعد حظر دام أسبوعين إثر نفوق كميات كبيرة من الأسماك لسبب لم يحدد.

وقالت بلدية الكويت في بيان لها نشر اليوم إنها اتخذت هذا القرار بعد أن أظهرت "نتائج ‏ مخبرية" لفحص الأسماك الطازجة المحلية صلاحيتها للاستهلاك البشري.

وكان مدير الهيئة الكويتية العامة للبيئة أكد في وقت سابق من هذا الشهر أن نوعا من البكتيريا هو السبب في نفوق أكثر من ألفي طن من السمك تم انتشالها من مياه الكويت.

وكانت الأسماك في الكويت قد تعرضت لكارثة بيئية لم تتغلب عليها بعد، منذ ظهورها في العاشر من أغسطس/ آب الماضي.

المصدر : الفرنسية