المدمرة كول عقب تعرضها للهجوم
أفاد مصدر أمنى يمني بأن فريقا جديدا من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي وصل الجمعة إلى صنعاء في إطار التحقيق بشأن الاعتداء على المدمرة الأميركية كول.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية "أن الفريق الجديد سيتطرق في صنعاء إلى وجهة نظر الطرف الأميركي وتعليقاته على التحقيق الجاري".

وكان مسؤول يمني كبير قد أعلن الأسبوع الماضي أن فريقا جديدا من مكتب التحقيقات الفدرالي ينتظر وصوله إلى صنعاء "قريبا" في إطار التحقيق في الانفجار الذي استهدف المدمرة الأميركية.

وقال إن على هذا الفريق أن يتابع التحقيقات في الانفجار بعد مشاورات أجراها بواشنطن مع أربعة من فريق التحقيق الأميركي أمضوا أكثر من أسبوعين في اليمن.

وكانت سفيرة الولايات المتحدة في اليمن بربارة بودين قد أعلنت الثلاثاء أن التحقيق في الهجوم مستمر خلافا للمعلومات الصحفية التي تحدثت عن تعليقه.

وشهدت العلاقات بين اليمن والولايات المتحدة توترا بسبب خشية واشنطن من تنفيذ عمليات مناهضة للأميركيين في اليمن حيث أعيد فتح السفارة الأميركية في السابع من يوليو/تموز الماضي بعد إغلاقها شهرا واحدا.

وقد قتل 17 عسكريا أميركيا وأصيب 38 بجروح في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2000 في هجوم استهدف المدمرة الأميركية كول بميناء عدن، وتتهم واشنطن أسامة بن لادن بالتخطيط للاعتداء.

المصدر : وكالات