طائرات أميركية وبريطانية تقصف شمال العراق
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ

طائرات أميركية وبريطانية تقصف شمال العراق

قصفت طائرات أميركية وبريطانية دفاعات جوية عراقية بعد تعرضها لإطلاق النار أثناء طلعات دورية فوق منطقة الحظر الجوي في شمال العراق. ودافع الرئيس الأميركي جورج بوش عن هذا القصف، وقال إن ذلك يتماشى مع الإجراءات التي يتبناها التحالف الغربي. في هذه الأثناء ذكر في بغداد أن الرئيس العراقي سيوجه خطابا غدا الأربعاء بمناسبة مرور 13 عاما على انتهاء الحرب العراقية الإيرانية.

فقد قالت قيادة القوات الأميركية في بيان إن طائرات القوات الأميركية البريطانية المشتركة تعرضت لنيران عراقية مضادة للطائرات أثناء تحليقها فوق مدينة الموصل.

وأوضح البيان أن طائرات التحالف ردت على الهجمات العراقية بإطلاق قذائف على عناصر نظام الدفاع الجوي العراقي وغادرت المنطقة سالمة.

وقال العراق إن الطائرات الأميركية والبريطانية هاجمت أهدافا في شمال البلاد، ولكنه لم يذكر ما إذا كانت هناك أضرار.

فقد نقلت وكالة الأنباء العراقية عن متحدث عسكري عراقي قوله إن طائرات أميركية وبريطانية اخترقت المجال الجوي العراقي ونفذت 14 طلعة انطلاقا من تركيا.

وأضاف أن الطائرات حلقت فوق محافظات دهوك ونينوى وأربيل مهاجمة منشآت مدنية وخدمية في محافظة نينوى. وأشار إلى أن الدفاعات العراقية المضادة للطائرات أطلقت النار على الطائرات وأجبرتها على مغادرة الأجواء العراقية.

يذكر أن هذه الغارة هي الثامنة التي تشنها الطائرات الأميركية والبريطانية المرابطة في قاعدة أنجرليك التركية خلال هذا العام.

وتدور مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الأميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه. ولا تعترف بغداد بمنطقتي الحظر الجوي اللتين لم يصدر بشأنهما أي قرار دولي.

بوش
وفي معرض تعليقه على القصف قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن قصف طائرات التحالف للدفاعات الجوية العراقية ردا على إطلاق النار عليها اليوم، يتماشى تماما مع الإجراءات التي يتبناها التحالف الغربي.

وقال بوش للصحفيين بعد أن لعب الغولف في مزرعته بوسط تكساس "أبلغت بالأمر.. كما تعلمون يمكن للجيش اتخاذ القرارات التي يراها مناسبة لحماية طيارينا". وأضاف أن المهمة متماشية تماما مع إجراءات الحلفاء المتفق عليها.

من ناحية أخرى يوجه الرئيس صدام حسين خطابا غدا الأربعاء بمناسبة مرور 13 عاما على انتهاء الحرب العراقية الإيرانية وسط توقعات بأنه يمهد الطريق لخليفته. وقالت وكالة الأنباء العراقية إن وسائل الإعلام العراقية ستقوم بنقل الخطاب إضافة إلى بثه عبر شبكة الإنترنت.

صدام حسين
ويحتفل العراق في الثامن من أغسطس/ آب من كل عام بـ "انتصاره" في الحرب ضد إيران التي انتهت رسميا يوم 20 أغسطس/ آب 1988 بعد قبول البلدين بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 598 الذي نص على وقف لإطلاق النار.

ولم يتم حتى الآن تطبيع العلاقات بين البلدين اللذين يقيمان علاقات دبلوماسية على مستوى قائم بالأعمال. وتشكل مسألة الأسرى وتقديم كل من البلدين مأوى لحركات المعارضة لدى الآخر العقبة الرئيسية أمام تطبيع العلاقات بينهما.

المصدر : وكالات