بربر الجزائر ينظمون مسيرة بالعاصمة غدا
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ

بربر الجزائر ينظمون مسيرة بالعاصمة غدا

من احتجاجات البربر في الجزائر العاصمة (أرشيف)
تعهد نشطاء من منطقة القبائل التي تسودها الاضطرابات بتحدي حظر حكومي والقيام بمسيرة سلمية في الجزائر العاصمة غدا الأربعاء.

وفرضت قوات الأمن الجزائرية طوقا أمنيا مشددا على العاصمة وأغلقت المنافذ المؤدية إليها، كما أقامت الحواجز ووضعت المئات من قوات الدرك والشرطة في حالة تأهب خاصة عند المداخل الشمالية والشرقية.

ويأتي تطبيق هذا الإجراء لصد مسيرة احتجاجية يخطط البربر للقيام بها وتنظيم اعتصام في إطار جهودهم لتحقيق مطالبهم الاجتماعية والسياسية والتنديد باستضافة الجزائر لمهرجان الشباب العالمي الخامس عشر.

وقال منظمون إنه من المقرر أن تبدأ المسيرة عند الظهر من الملعب الأولمبي إلى قصر الرئاسة، وأكدوا أنها ذات طابع سلمي مشيرين إلى أنهم " لن يردوا على الاستفزازات".

وتنظم المسيرة تنسيقية القرى والعروش، وهي شبكة مندوبين من البربر نسقت الاحتجاجات المعادية للحكومة في منطقة القبائل خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ويطالب منظمو المسيرة بإلغاء مهرجان الشباب الدولي -وهو تجمع ثقافي للشباب من نحو مائة دولة يبدأ غدا الأربعاء- على أساس أن البلاد في حالة حداد.

العنف مشهد لازم احتجاجات البربر (أرشيف)
وتعد المظاهرة المزمعة ثاني محاولة من جانب نشطاء البربر لتحدي حظر رسمي يسري منذ شهرين على المظاهرات، وتضعهم في مسار تصادمي مع الحكومة المدعومة من الجيش.

وكانت سلطات الأمن الجزائرية أغلقت في الخامس من يوليو/ تموز الماضي الطرق المؤدية إلى الجزائر العاصمة ومنعت آلاف السكان في منطقة القبائل من نقل احتجاجهم إلى قصر الرئاسة.

يذكر أن قرار تعليق المسيرات صدر بعدما تحولت مسيرة ضخمة نظمها البربر في العاصمة الجزائرية يوم 14 يونيو/ حزيران إلى أعمال عنف دموية.

وشهدت الجزائر اضطرابات اجتماعية لم يسبق لها مثيل منذ أبريل/ نيسان الماضي دامت شهرين قتل فيها 55 محتجا على الأقل برصاص قوات الأمن وجرح نحو ألفي شخص معظمهم من منطقة القبائل.

المصدر : وكالات