تشييع جنازة الشهيدين الفلسطينيين في
طولكرم عامر الحضيري ومهدي مزيد

ـــــــــــــــــــــــ
شارون يرفض بشدة اقتراح بيريز بدء مفاوضات
فورية مع الفلسطينيين لبحث وقف إطلاق النار
ـــــــــــــــــــــــ

مصر تنتقد الموقف الأميركي غير الحازم تجاه الممارسات الإسرائيلية وتطالب واشنطن بعدم الإدلاء بتصريحات متضاربة
ـــــــــــــــــــــــ

حذر البيت الأبيض الإسرائيليين والفلسطينيين من أن استمرار المواجهات بينهما سيقودهما إلى كارثة داعيا الطرفين إلى وقف ما أسماه بأعمال العنف. في غضون ذلك رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اقتراحا من وزير خارجيته العمالي شمعون بيريز ببدء مفاوضات مع الفلسطينيين لبحث وقف إطلاق النار.

جورج بوش

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن "على الطرفين أن يقرا بأن الاستمرار على هذه الطريق لن يقودهما إلا إلى كارثة، وعليهما أن يتخذا إجراءات فورية لإعادة الهدوء".

وأضاف أن هذا لا بد أن يحدث قبل أن يمكن للإسرائيليين والفلسطينيين البدء في تنفيذ خطة السلام التي وضعتها لجنة ميتشل. وأقر مكليلان بأن الرئيس الأميركي جورج بوش تلقى رسالة من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لكنه امتنع عن الكشف عن تفاصيلها ولم يذكر ما إذا كان بوش يعتزم الرد عليها.

وقال إن بوش تباحث هاتفيا مع مستشارته للأمن القومي كندوليزا رايس حول الملفات الدولية الكبيرة ومنها ملف الشرق الأوسط. وأدلى الناطق بهذه التصريحات للصحفيين الذين يغطون عطلة الرئيس الأميركي التي تستمر شهرا في مزرعته بوسط ولاية تكساس. وكان مستشار عرفات نبيل أبو ردينة قد أعلن أمس أن الرئيس الفلسطيني طلب في رسالته تدخلا عاجلا للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة لوقف التصعيد الإسرائيلي وطالب مجددا بإرسال مراقبين دوليين.

من جهته رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بشدة اقتراحا لوزير خارجيته شمعون بيريز ببدء مفاوضات مع الفلسطينيين للتوصل إلى تطبيق وقف إطلاق النار. وذكر التلفزيون الإسرائيلي أن بيريز دافع عن هذا الاقتراح أثناء لقاء مع شارون في مقر إقامته شارك فيه أيضا رئيس اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست دان ميردور. ودام اللقاء ثلاث ساعات ولم يتم خلاله التوصل إلى أي قرار بهذا الشأن.

آثار القصف الإسرائيلي لمنازل الفلسطينيين في الخليل (أرشيف)
الوضع الميداني
وصدر التحذير الأميركي في وقت استمر فيه تدهور الأوضاع في الأراضي المحتلة. فقد واصلت إسرائيل ملاحقتها لناشطي الانتفاضة الفلسطينية. وأفادت مصادر فلسطينية وأخرى إسرائيلية أن اثنين من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية حماس اختطفا اليوم بالقرب من مدينتي نابلس وطولكرم شمال الضفة الغربية.

من جهة أخرى قصفت مدفعيات قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواقع للأمن الفلسطيني في الضفة الغربية في ساعات الصباح الباكر. وقال مسؤول أمني فلسطيني إن القصف الإسرائيلي صباح اليوم ألحق أضرارا بثلاثة مقار تابعة للأمن الفلسطيني في المدينة دون أن يوقع ضحايا، موضحا أن من بينها مركزا لجهاز الاستخبارات العسكرية وآخر للأمن الوطني.

واعترف جيش الاحتلال بالقصف المدفعي على المواقع الأمنية الثلاثة، وقال إنها جاءت ردا على هجوم فلسطيني استهدف أمس مستوطنين وأدى إلى قتل مستوطنة وإصابة أربعة آخرين بجروح. كما رفضت السلطة الفلسطينية قائمة نشرتها وزارة الدفاع الإسرائيلية بأسماء سبعة تقول إنهم من أخطر المطلوبين الفلسطينيين وتطالب السلطة الفلسطينية باعتقالهم. وتتضمن القائمة أسماء ناشطين من حماس والجهاد الإسلامي وفتح والجبهة الشعبية.

مصر تنتقد الموقف الأميركي

أحمد ماهر
وفي القاهرة أعرب وزير الخارجية المصري أحمد ماهر عن دهشة مصر من الموقف الأميركي الذي يرفض التدخل بحزم تجاه الممارسات الإسرائيلية. وقال ماهر إنه استدعى القائم بالأعمال الأميركي في القاهرة رينوهارنش "لإبلاغه أن مصر مندهشة من أن الولايات المتحدة لم تقابل هذه التصرفات الإسرائيلية بالحزم الواجب، خصوصا أنها تعرض السلام فى المنطقة للخطر، كما تعرض مصالح كل دول المنطقة والولايات المتحدة والغرب للخطر".

وأضاف أنه أبلغ المسؤول الأميركي بخطورة الموقف في فلسطين نتيجة استمرار إسرائيل في تنفيذ اغتيال الفلسطينيين والتوغل في الأراضي الفلسطينية بالطائرات وإطلاق الصواريخ على سيارات ومنازل بحجة البحث عن بعض المتهمين بالقيام بنشاط ضدها.

وأضاف ماهر أن "مصر لا يمكن أن تقبل هذه التصرفات الإسرائيلية التي لا يمكن أن يقدم عليها أو يقبلها أي نظام متمدن يؤمن بالقانون". ودعا وزير الخارجية المصري واشنطن لعدم الاكتفاء بإعلان إجراء بذل الجهود والاتصالات الهاتفية. كما طالب ماهر الأميركيين أيضا بعدم الإدلاء بتصريحات متضاربة ثم نفيها. وقال إن "الأمور تكاد تتجاوز موضوع إرسال مراقبين للإشراف على وقف النار بين الفلسطينيين وإسرائيل".

وأوضح وزير الخارجية المصري أنه أجرى اتصالا مع وزير خارجية ألمانيا يوشكا فيشر وطالبه بأن تتخذ أوروبا موقفا قويا إزاء التصرفات الإسرائيلية وبتدخل بلاده لدى الولايات المتحدة لكي تتخذ موقفا أكثر حزما.

المصدر : الجزيرة + وكالات