حزب الله: تبرير خيانة العملاء اللبنانيين مرفوض
آخر تحديث: 2001/8/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/17 هـ

حزب الله: تبرير خيانة العملاء اللبنانيين مرفوض

البطريرك نصر الله صفير
انتقد حزب الله اللبناني البطريرك الماروني نصر الله صفير دون أن يسميه "لأنه برر لعملاء إسرائيل خيانتهم". وكان صفير قد طالب في جزين المسؤولين بالنظر بعين الاعتبار للظروف التي يعيشها عملاء جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان.

فقد أعرب العضو في مجلس شورى حزب الله الشيخ محمد يزبك عن سرور الحزب "بالكلام الذي سمعناه عن الانفتاح وإغلاق ملفات الماضي"، لكنه في الوقت نفسه أعرب عن أسفه "للأصوات التي ارتفعت في جزين وتبرر للعملاء خيانتهم"، وتعجب أن تصدر مثل تلك التصريحات بحق عملاء جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وكان البطريرك صفير قد أعلن في جزين أثناء جولة له في منطقة الشوف ذات الغالبية الدرزية أنه كان يرغب في زيارة الجنوب اللبناني، غير أن فرار عدد من سكانه ودخول غيرهم السجون جعله يصرف النظر عن الزيارة كما قال.

وقال صفير إن سكان تلك المنطقة "يستحقون نظرة عطف وتفهم لأوضاعهم المأساوية من جميع المسؤولين على مختلف المستويات"، وكان يشير بكلامه هذا إلى اللبنانيين الستة آلاف الذين لجؤوا إلى إسرائيل في أعقاب انسحاب جيش الاحتلال الإٍسرائيلي في مايو/ أيار 2000، وإلى نحو ثلاثة آلاف لبناني حكم عليهم بالسجن بتهمة التعامل مع إسرائيل.

نبيه بري
وجاءت تصريحات البطريرك الماروني في هذا الخصوص بعد أن أخذ عليه رئيس مجلس النواب نبيه بري عدم زيارته لجنوب لبنان خلال جولته.

يشار إلى أن جزين كانت خاضعة لإدارة مليشيات جيش لبنان الجنوبي العميلة لإسرائيل, وبحسب الأمانة العامة للبطريركية المارونية فإن صفير هو أول بطريرك ماروني يزور منطقة الشوف منذ مائتي عام.

وكانت زيارته إلى منطقة الشوف قد هدفت إلى إرساء المصالحة بين الدروز والمسيحيين بعد أعوام من المواجهات والمجازر. وقد زار أثناءها مدينة دير القمر المسيحية ومدينة المختارة معقل الزعيم الدرزي وليد جنبلاط وبلدة جزين.

المصدر : الفرنسية