إصابة خمسة فلسطينيين بغزة وإسرائيل تتوغل في الخليل
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ

إصابة خمسة فلسطينيين بغزة وإسرائيل تتوغل في الخليل

دبابة إسرائيلية تنسحب من بيت جالا فجر اليوم

ـــــــــــــــــــــــ
إسرائيل تتهم مسلحين فلسطينيين بقتل إسرائيلي قرب رام الله وإصابة مستوطن في هجوم قرب غوش قطيف
ـــــــــــــــــــــــ

واشنطن تحذر تل أبيب من انتهاك القانون الأميركي لصادرات السلاح خلال العمليات العسكرية في الأراضي الفلسطينية
ـــــــــــــــــــــــ

توغلت القوات الإسرائيلية ظهر اليوم في وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية، وأسفرت اشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال شرقي مدينة غزة عن إصابة طفل فلسطيني بجروح خطيرة. في غضون ذلك قتل إسرائيلي برصاص فلسطينيين قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية.

فقد أكدت مصادر أمنية فلسطينية أن جيش الاحتلال توغل مئات الأمتار داخل أراضي الحكم الذاتي الفلسطيني وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية. وتمت عملية التوغل إثر مراسم تشييع الشهيد عبود دبابسة (32 عاما) - العضو في الفرقة 17 الحرس الشخصي للرئيس الفلسطيني- الذي توفي أمس في المستشفى الأهلي في الخليل متأثرا بجروح أصيب بها خلال اشتباك مع قوات الاحتلال.

وأفاد شهود عيان بأن تبادلا لإطلاق النار وقع صباح اليوم بين مسلحين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في منطقة المنطار(كارني) قبل أن يفتح الجنود الإسرائيليون النار باتجاه منازل الفلسطينيين. وأصيب جراء القصف الطفل عمر رمضان السدودي (4 سنوات) برصاصة في بطنه وهو أمام منزله.

دورية للشرطة الفلسطينية في شوراع رفح عقب توغل الدبابات الإسرائيلية في المنطقة
في هذه الأثناء أصيب أربعة فلسطينيين بجروح في اشتباكات جرت فجر اليوم أثناء قيام الجرافات العسكرية الإسرائيلية التي ترافقها الدبابات بهدم ستة منازل فلسطينية في حي البرازيل برفح قرب الحدود مع مصر. وأفاد مراسل الجزيرة أن الجرافات والدبابات توغلت لأكثر من 100 متر في المنطقة قبل أن تنسحب مخلفة ورائها ركام المنازل الستة المدمرة.

وقالت مصادر فلسطينية إن الدبابات الإسرائيلية مازالت ترابط قرب الشريط الحدودي مع مصر في رفح إضافة إلى استمرار المواقع العسكرية التي أقيمت أمس شمالي شرقي رفح.

في غضون ذلك أغلق جيش الاحتلال الطريق العام بين دير البلح وخان يونس جنوبي قطاع غزة ومنع الفلسطينيين من استخدامه. وقالت مصادر فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي أغلق بالدبابات مفترق المطاحن بخان يونس قرب مستوطنة غوش قطيف جنوبي قطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن موكب الرئاسة الفلسطيني منع أيضا من الرجوع إلى غزة عبر الطريق الرئيسي عقب تأمين وصول الرئيس ياسر عرفات إلى مطار غزة الدولي. واضطر الموكب العائد لسلوك طريق التفافي استغرق أكثر من ساعتين. وقد غادر عرفات صباح اليوم غزة متوجها إلى جنوب أفريقيا للمشاركة في مؤتمر ديربان لمناهضة العنصرية.

وذكر مصدر أمني أن الجانب الإسرائيلي أبلغ لجنة الارتباط الفلسطيني أن مستوطنا أصيب بجروح نتيجة إطلاق النار على السيارة التي كان يقودها قرب مستوطنة غوش قطيف، وعلى أثر ذلك أغلق الطريق. كما منعت قوات الاحتلال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الدولية بيتر هانسن من الدخول إلى رفح عبر حاجز عسكري أقيم أمس.

قوات الاحتلال دمرت السيارات الفلسطينية أثناء الانسحاب من بيت جالا

مقتل إسرائيلي
وفي هذه الأثناء أفاد مصدر في الشرطة الإسرائيلية أن إسرائيليا يبلغ من العمر حوالي ستون عاما قتل اليوم على أيدي مسلحين فلسطينيين بينما كان يتناول الطعام برفقة فلسطينيين في مطعم يرتاده يوميا بالقرب من رام الله بالضفة الغربية.

وأضاف المصدر أن القتيل أصيب برصاصة في رأسه بعد أن أطلق فلسطينيون ملثمون الرصاص عليه في قرية نحالين غرب رام الله. وطوق الجيش الإسرائيلي القرية بحثا عن مرتكبي العملية.

وكانت قوات الاحتلال قد أنهت فجر اليوم انسحابها من مدينة بيت جالا الفلسطينية في الضفة الغربية بعد احتلال استمر يومين. وأكد نبأ الانسحاب العقيد فاروق أمين من مكتب الارتباط الفلسطيني فى القطاع. لكن الإذاعة الإسرائيلية أكدت أن الوحدات الإسرائيلية المتمركزة على مداخل بيت جالا مازالت على أتم استعداد لاقتحام المدينة إذا عاود الفلسطينيون إطلاق النار.

وتعتبر عملية التوغل الإسرائيلي في بيت جالا والتي أطلق عليها الجيش الإسرائيلي اسم "البيت المحمي" وبالعبرية "بيت مورغان" هي الأكبر في مناطق السلطة الفلسطينية منذ اندلاع الانتفاضة قبل أحد عشر شهرا.

ريتشارد باوتشر

تحذير أميركي
في غضون ذلك حذرت الولايات المتحدة إسرائيل من أنها قد تكون انتهكت قانون صادرات السلاح الأميركي في عملياتها العسكرية في الأراضي الفلسطينية.

وصرح الناطق باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن الكونغرس قد يتدخل ويفرض إجراءات عقابية في حال ثبوت مخالفة القوات الإسرائيلية للقانون الذي ينص على أن صادرات السلاح يجب أن تستخدم لأغراض دفاعية.

ولكن باوتشر سارع في حديث تلفزيوني بتأكيد أن الإدارة الأميركية لم تتخذ حتى الآن قرارا بأن إسرائيل خالفت بالفعل القانون.

تحركات دبلوماسية

أرييل شارون
فلاديمير بوتين
في هذه الأثناء أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيستقبل رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون الثلاثاء المقبل. وأوضح المركز الإعلامي التابع للرئاسة الروسية أن محادثات بوتين وشارون ستتناول الوضع في الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية.

وأعلنت السفارة الإسرائيلية في موسكو أن شارون سيصل إلى العاصمة الروسية مساء الاثنين ويغادرها الخميس. وكان سفير إسرائيل فى موسكو ناتان ميرون قد أعلن مؤخرا أن بوتين سيقوم بأول زيارة رسمية إلى إسرائيل فى وقت لاحق من العام الحالي. وأجرى بوتين محادثات هاتفية مع شارون فى 17 أغسطس/ آب الجاري ونصحه بمعاودة الحوار المباشر مع الفلسطينيين.

ياسر عرفات أثناء استقباله وزير الخارجية البلجيكي لويس ميشيل في رام الله (أرشيف)
وفي بروكسل أعلن ناطق باسم وزارة الخارجية البلجيكية أن الاتصالات التي باشرت بها رئاسة الاتحاد الأوروبي الثلاثاء مع الولايات المتحدة وروسيا حول الوضع في الشرق الأوسط "مازالت جارية". وكان وزير الخارجية البلجيكي لوي ميشال أعلن الثلاثاء أمام البرلمان الأوروبي أنه سيجري اتصالات نفس اليوم مع نظيريه الأميركي والروسي حول الشرق الأوسط والنظر في احتمال عقد اجتماع مشترك.

وقال مساعد الناطق باسم الوزارة ميشال ماليرب إن الرئاسة البلجيكية للاتحاد الأوروبي ترى أنه من المفيد في المرحلة الراهنة التي يمر بها الوضع في الشرق الأوسط, النظر في التوصل إلى موقف مشترك بين الاتحاد الأوربي وراعيي اتفاقات أوسلو للسلام 1993 وهما الولايات المتحدة وروسيا, لإعادة تأكيد التزامهما بعملية السلام.

وقال المصدر نفسه إنه إضافة إلى المحادثات التي أجراها وزير الخارجية البلجيكي الثلاثاء مع وزير الخارجية الأميركية كولن باول فإنه تحادث أيضا مع وزير الخارجية الإسرائيلية شيمون بيريز ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات أمس. وسيكون لوزير الخارجية البلجيكي فرصة لتقييم هذه الاتصالات مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي خلال الاجتماع غير الرسمي الذي سيعقدونه في الثامن والتاسع من سبتمبر/ أيلول في جينفال بضواحي بروكسل.

المصدر : الجزيرة + وكالات