حزب الميرغني يلوح بالخيار العسكري
آخر تحديث: 2001/8/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/8 هـ

حزب الميرغني يلوح بالخيار العسكري

محمد عثمان الميرغني
هدد الحزب الاتحادي الديمقراطي بزعامة محمد عثمان الميرغني بلجوء المعارضة السودانية لخيارها العسكري لإسقاط الحكومة السودانية، وأعلن الحزب أنه لن يشارك في اجتماعات تعقد في طرابلس لبحث المسألة السودانية في إطار المبادرة المصرية الليبية المشتركة.

وقال بيان أصدره الحزب إن تعدد منابر الحوار مع الحكومة السودانية ومماطلتها قد تهدد وحدة السودان الأمر الذي يدفع المعارضة إلى تفعيل خياراتها العسكرية. وأضاف البيان أن الحزب سيعمل أيضا من "أجل الانتفاضة الشعبية لإسقاط النظام واستعادة الحرية والديمقراطية".

واتهم حزب الميرغني حكومة الرئيس عمر البشير بوضع العراقيل أمام المبادرة المصرية الليبية المشتركة، مؤكدا أن المعارضة ملتزمة بالمبادرة وتقدر مساعي الدولتين إلى توحيد المنبر التفاوضي.

وأعلن أحد مسؤولي الحزب المعارض أن الاتحاديين لن يشاركوا في اجتماعات طرابلس التي تبحث في المسألة السودانية لأن الدعوة انحصرت في شخص الميرغني الذي يتلقى علاجا في الخارج.

جون قرنق
كما أوضح أن قائد متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان جون قرنق لن يحضر أيضا تلك الاجتماعات، مشيرا إلى أن زعيم حزب الأمة الصادق المهدي هو الوحيد الذي سيحضرها.

ودعا المسؤول المعارض المجتمع الدولي إلى دعم المبادرة المشتركة والتنسيق بينها وبين مبادرة إيغاد التي تشرف عليها الهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة التصحر الأفريقية.

وكانت الحكومة السودانية وحركات المعارضة الرئيسية وافقت على النسخة المعدلة لمبادرة السلام المصرية الليبية المشتركة التي أطلقت عام 1999 وتنص على التعددية الحزبية وتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية والحفاظ على وحدة السودان وعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية.

ويرغب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يضم عددا من أحزاب المعارضة بالإضافة إلى متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان إضافة مبدأي الحق في تقرير المصير للجنوب وفصل الدين عن الدولة.

يشار إلى أن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر كان قد أعلن منتصف الشهر الحالي أن اجتماعا سيعقد في طرابلس لمواصلة المباحثات المتعلقة بالمبادرة المصرية الليبية المشتركة يحضرها جميع أطراف النزاع في السودان.

وأكد وزير شؤون الوحدة الأفريقية في ليبيا علي التريكي في وقت سابق أن المشاورات المتعلقة بقمة طرابلس بشأن السودان مازالت جارية، وأكد عدم وجود خلاف مصري سوداني على مشاركة عدد من دول إيغاد في اجتماع طرابلس.

المصدر : الفرنسية