فشل وساطة قبلية لتحرير دبلوماسي ألماني مختطف باليمن
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/6 هـ

فشل وساطة قبلية لتحرير دبلوماسي ألماني مختطف باليمن

قال متحدث باسم زعماء قبليين في محافظة مأرب طلبت منهم السلطات اليمنية الخميس الماضي التوسط لتحرير دبلوماسي ألماني إن المفاوضات تعثرت بسبب نفي القبيلة المتهم أفراد منها بخطف الدبلوماسي وجوده لديها.

وذكر متحدث باسم قبائل عبيدة ومراد والجديعان أن المفاوضين أخبروا السلطات اليمنية بأن قبيلة جهم المتهم أفراد منها بخطف الملحق التجاري في السفارة الألمانية راينر بيرنز نفت تورطها بالحادث وأعربت عن استعدادها لأي عمليات تفتيش حكومية.

وكانت قبائل عبيدة ومراد وجدعان دعت الاثنين الماضي قبيلة جهم للإفراج عن الدبلوماسي الألماني البالغ من العمر 55 عاما قبل اليوم السبت وتسليم الخاطفين إلى السلطات. واختطف بيرنز من أحد الشوارع المزدحمة في العاصمة صنعاء في 27 يوليو/ تموز الماضي. وقال مصدر قبلي "إن لم يلتزم الخاطفون بهذه المهلة فسوف يوقف الوسطاء مهمتهم وستتمكن السلطات عندئذ من اتخاذ مبادرة" واللجوء إلى القوة للإفراج عن الرهينة.

وقال مسؤول في الحكومة اليمنية إن قوات الأمن متأكدة بأن أفرادا من قبيلة جهم اختطفوا الرهينة الألماني, إلا أن الحكومة لا تعرف بالتحديد مكان وجوده. وأضاف أن لدى الأمن "معلومات مؤكدة تشير إلى أن أفرادا من قبيلة جهم قاموا بالعملية في مكان آخر غير الذي يحتفظون فيه حاليا بالرهينة, ثم أخذوه إلى جهة غير معلومة".

وأوردت صحيفة "26 سبتمبر" الأسبوعية الناطقة باسم الجيش اليمني أن خاطفي الدبلوماسي عددهم ثلاثة وهم الشقيقان محمد وأحمد علي الزائدي وأحمد علي حمود الزائدي". وأفاد مسؤول في الشرطة بأن الخاطفين الثلاثة موجودون مع الرهينة حاليا في إحدى القرى التي تقطنها عشيرة آل الزائدي بمنطقة صرواح الجبلية الوعرة.

المصدر : وكالات