العراق يطالب بطائراته المحتجزة في الأردن
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/6 هـ

العراق يطالب بطائراته المحتجزة في الأردن

طالب وزير النقل والمواصلات العراقي أحمد مرتضى الأردن بإعادة الطائرات المدنية العراقية التي أرسلت إلى المطارات الأردنية أثناء حرب الخليج سنة 1991.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن مرتضى قوله في محادثات مع نظيره الأردني نادر الذهبي إن العراق يطلب إعادة طائراته المدنية الجاثمة في المطارات الأردنية منذ أكثر من عشر سنوات.

وأضاف مرتضى أن بقاء الطائرات في الأردن يتطلب الكثير من المبالغ لغرض صيانتها رغم عدم وجود أي قرار من الأمم المتحدة أو مجلس الأمن يجيز حجز الطائرات العراقية.

يذكر أن طائرات لشركة الطيران العراقية جاثمة في مطارات عدة منذ حرب الخليج عندما قرر العراق توزيعها بين الأردن وتونس وطهران لتجنب تدميرها في النزاع مع التحالف دولي الذي تزعمته الولايات المتحدة لإخراج القوات العراقية من الكويت بعد سبعة أشهر من الاحتلال.

وكان الذهبي قد وصل إلى بغداد جوا أمس ضمن وفد أردني يضم أربعة وزراء آخرين ورؤساء الغرف التجارية والصناعية في زيارة تهدف إلى تطوير العلاقات بين العراق والأردن.

وقال وزير التجارة والصناعة الأردني واصف عازر الذي يترأس الوفد إن الأردن سيبدأ قريبا العمل في خط أنابيب طوله 750 كلم لنقل النفط من العراق.

وأضاف أن المشروع الذي تم الاتفاق عليه مع العراق في عام 1998 سيطرح في مناقصة في الشهرين القادمين.

وسيربط خط الأنابيب الذي تقدر تكلفته بنحو 350 مليون دولار بين محطة حديثة لضخ النفط الواقعة على بعد 260 كلم شمال شرق بغداد ومصفاة الزرقاء النفطية الأردنية الواقعة شمالي العاصمة عمان.

وأعربت بغداد مؤخرا عن تقديرها للموقف الأردني الرافض لنظام عقوبات جديد أطلق عليه اسم "العقوبات الذكية" سعت الولايات المتحدة وبريطانيا دون جدوى إلى فرضه على العراق عبر مجلس الأمن الدولي في يونيو/ حزيران الماضي.

وكان العراق يمثل حتى حرب الخليج عام 1991 السوق الرئيسية للصادرات الأردنية. وأعلن البلدان في فبراير/ شباط الماضي عن قرب التوقيع على اتفاق للتجارة الحرة بينهما إلا أنه لم تتخذ أي خطوات ملموسة في هذا الاتجاه بعد.

المصدر : وكالات