أهالي ضحايا كارثة طيران الخليج يقاضون الشركة
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/6 هـ

أهالي ضحايا كارثة طيران الخليج يقاضون الشركة

حطام الطائرة في مياه ساحل البحرين (أرشيف)
قرر أهالي ضحايا حادث تحطم طائرة طيران الخليج التي سقطت قبالة سواحل البحرين في أغسطس/ آب 2000 رفع دعوى قضائية ضد الشركة للحصول على تعويضات. ووكلت أسر الضحايا هيئة للدفاع عنهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الشركة.

وأصدرت هيئة الدفاع بيانا أكدت فيه إصرار أسر 143 شخصا لقوا حتفهم في الحادث على أن التعويضات التي قررتها الشركة غير كافية. وقال محامو الضحايا في بيانهم إن مبلغ 106 آلاف دولار الذي قررته طيران الخليج لكل أسرة لا يساوي الحد الأدنى المعمول به في الحوادث المماثلة في كافة دول العالم.

وكان المستشار القضائي لطيران الخليج عباس إمام قد أعلن منذ أيام أن الشركة تنوي منح كل عائلة تعويضات بقيمة 130 ألف دولار. واتهم المحامون في بيانهم الشركة بأنها زعمت تسوية جميع حالات التعويض لأسر الضحايا.

وكانت شركة طيران الخليج ومقرها البحرين قد تعهدت في بيان رسمي الأربعاء الماضي بنشر تقرير دقيق وواضح بشأن أسباب تحطم طائرة الإيرباص 320 التابعة لها قبالة البحرين في أغسطس/ آب 2000. وأكد البيان أن الشركة تأمل عبر التعاون المستمر والحوار مع مختلف الأطراف المعنية في التوصل إلى حل يرضي كافة الأطراف.

وقد تحطمت طائرة الإيرباص 320 التي كانت تقوم برحلة بين القاهرة والمنامة في مياه الخليج في 23 أغسطس/ آب 2000 قبيل هبوطها في مطار المنامة. وتملك كل من البحرين وقطر وعمان وإمارة أبو ظبي حصصا متساوية في طيران الخليج.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: