جنبلاط يتحدث إلى عدد من قادة الدروز المشاركين في المؤتمر
تعهد زعماء الطائفة الدرزية في لبنان وإسرائيل بمقاومة التجنيد الإجباري للدروز في الجيش الإسرائيلي وذلك أثناء اجتماع ممثلي الوفدين في العاصمة الأردنية عمان.

وتعهد الدروز الذين قدموا إلى عمان من عدة مناطق في إسرائيل للمشاركة في الاجتماع بعدم الالتحاق بالجيش الإسرائيلي حتى لو أدى ذلك إلى سجنهم.

وكان دروز لبنان بقيادة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ودروز إسرائيل الذين مثلهم وفد يضم 120 من وجهاء الأقلية العربية الدرزية في إسرائيل قد عقدوا مؤتمرا في عمان استغرق يومين ناقشوا خلاله كيفية إقناع الشبان الدروز في إسرائيل بالامتناع عن الخدمة في الجيش الإسرائيلي.

وقد صدر في ختام المؤتمر بيان ختامي تلاه وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي دعا إلى توسيع دائرة رفض التجنيد الإجباري في الجيش الإسرائيلي.

ودعا البيان إلى التمسك بالهوية العربية وصونها ومواجهة شتى المحاولات الرامية إلى إلغائها مؤكدا على ضرورة الاهتمام بالناحية الثقافية.

واتفق المجتمعون على "آلية لوضع خطة عمل تستهدف رفع الظلم الواقع على أبناء العرب الدروز في مناطق 1948".

وقال المشاركون في المؤتمر إن الدعوة لرفض التجنيد من شأنها أن تدعم حملة متنامية بين أفراد الطائفة البالغ مجموع أفرادها سبعين ألف نسمة في إسرائيل كي يتركوا الجيش.

وأشاروا إلى أن الاجتماع يظهر عدم جدوى المساعي الإسرائيلية الرامية لسلخ الدروز عن إخوتهم العرب.

المصدر : وكالات