قوات حكومية صومالية (أرشيف)
أعلنت مليشيات موالية للحكومة الانتقالية في الصومال أنها استعادت مدينة جيليب الإستراتيجية جنوبي البلاد بعد معارك عنيفة مع فصائل معارضة. وكانت هذه الفصائل قد أعلنت في وقت سابق أنها استولت على المدينة بعد مواجهات أوقعت 14 قتيلا على الأقل و30 جريحا.

وذكر شهود عيان أن القوات الموالية للحكومة استعادت السيطرة على جيليب التي تقع على بعد 380 كلم جنوبي العاصمة مقديشو على الطريق المؤدي إلى ميناء كيسمايو. وأكد ناطق باسم القوات الحكومية إلحاق خسائر جسيمة في صفوف قوات المجلس الصومالي للمصالحة والإصلاح، وهو ائتلاف لزعماء فصائل معارضة للحكومة.

وأكدت منظمة غير حكومية محلية في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية من مقديشو اندلاع معارك عنيفة بين العناصر الموالية لزعيم الحرب محمد سعيد هيرسي -المشهور بالجنرال "مورغان"- المنضوي في المجلس وبين المليشيات الموالية للحكومة الانتقالية التي تشكلت قبل عام في ختام مؤتمر المصالحة الذي نظم في جيبوتي.

وكان مقاتلو فصيل الجنرال مورغان قد استولوا يوم 27 يوليو/ تموز الماضي على مدينة بوالي في المنطقة نفسها إثر معركة أوقعت 20 قتيلا و42 جريحا. يذكر أن غالبية زعماء الفصائل الذين يسيطرون على قسم كبير من الأراضي الصومالية لا يعترفون بشرعية الحكومة الانتقالية التي تحظى باعتراف المجتمع الدولي.

وقد تشكلت هذه الحكومة بعد عقد من الفوضى في الصومال التي باتت تفتقر إلى سلطة مركزية إثر سقوط نظام الرئيس محمد سياد بري عام 1991.

المصدر : وكالات