ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن مجموعة من رجال الأعمال العرب أهدوا الرئيس العراقي صدام حسين طائرة من طراز جامبو قائلين إنها مساهمة متواضعة نحو إنهاء العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق منذ 11 عاما.

وأضافت الوكالة أن وفدا يضم رجال أعمال من كل من مصر والمغرب والإمارات العربية المتحدة ولبنان والأردن وصل إلى العاصمة بغداد على متن الطائرة بوينج 747، ووصفت الوكالة الزيارة بأنها مظاهرة تأييد لرئيس وشعب العراق.

وذكرت الوكالة أن صدام رحب بأعضاء الوفد، قائلا إنه كان يتمنى وجود أفراد بينهم من الكويت والسعودية لأنهما دولتان عربيتان وشعباهما عربيان بغض النظر عن أي شيء آخر.

وقد قدم الرئيس العراقي الطائرة إلى شركة الخطوط الجوية العراقية التي توقفت عن العمل تقريبا منذ فرضت العقوبات في أعقاب الغزو العراقي للكويت عام 1990. إلا أن الحظر الجوي تداعى في العام الأخير مع تسيير بعض الرحلات الجوية الآن إلى الأردن وأماكن أخرى.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتلقى فيها صدام مثل هذه الهدية خلال تسعة أشهر إذ قدم أحد أعضاء الأسرة الحاكمة في قطر طائرة من نفس الطراز إلى العراق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : صحيفة برلنفسكي الدانماركية