وفد مصري رفيع في واشنطن لبحث اعتداءات إسرائيل
آخر تحديث: 2001/8/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/24 هـ

وفد مصري رفيع في واشنطن لبحث اعتداءات إسرائيل

حسني مبارك
أعلن وزير الإعلام المصري صفوت الشريف أن الرئيس حسني مبارك قرر إرسال وفد مصري رفيع المستوى إلى الولايات المتحدة لبحث الوضع المتدهور في الشرق الأوسط. وأوضح الشريف أن الوفد سيبحث مع المسؤولين الأميركيين القضايا الخطيرة التي تهدد بانفجار الوضع في المنطقة.

جاء ذلك في ختام اجتماع عقده مبارك في استراحة برج العرب قرب الإسكندرية, حضره وزراء الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي والإعلام صفوت الشريف والخارجية أحمد ماهر. وقال الشريف إن مبارك قرر في ضوء الرؤى والمقترحات المصرية والأميركية أن يكلف وفدا بالسفر إلى الولايات المتحدة للتشاور حول الأفكار المقترحة.

وأضاف أن الاجتماع استعرض عدة تقارير مهمة حول تقييم الموقف في المنطقة في ضوء التدهور المستمر للأوضاع في الأراضي المحتلة نتيجة الأعمال العسكرية التي تقوم بها إسرائيل والاعتداءات التي تتوالى على الفلسطينيين وتعرض الموقف لمزيد من المخاطر.

كما استعرض الاجتماع الأفكار والمقترحات التي قدمها الرئيس الأميركي جورج بوش في رسالته الأخيرة ردا على رسالة مبارك. وكان بوش قد أعلن الثلاثاء الماضي أنه وجه رسالة إلى نظيره المصري يؤكد فيها أن إحلال السلام في الشرق الأوسط يبقى أولوية أميركية رغم الانتقادات إزاء تراجع الاهتمام الأميركي بعملية السلام.

وأشار مصدر مقرب من الرئاسة المصرية إلى أن الوفد الذي سيغادر مصر في وقت لاحق يضم مستشار الرئيس للشؤون السياسية أسامة الباز، والسفير لدى الولايات المتحدة نبيل فهمي اللذين حضرا الاجتماع, وسكرتير الرئيس للمعلومات ماجد عبد الفتاح.

المصدر : وكالات