أحمد ماهر
نفت مصر اتهامات أميركية بأنها تطور صواريخ ذاتية الدفع (بالستية) بالتعاون مع كوريا الشمالية، معتبرة أن هناك أشخاصا أميركيين لم تحددهم يختلقون المشكلات بين البلدين. ووصف وزير الخارجية المصري أحمد ماهر هذه الاتهامات بأنها "كلام ليس له أساس من الصحة وكله افتراءات".

وقال الوزير المصري في مقابلة بثها التلفزيون المصري "هناك أشخاص في الولايات المتحدة يحاولون دائما أن يختلقوا مشاكل بين الولايات المتحدة ومصر".

وقد أعلنت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء الماضي أنها تراقب عن كثب أنشطة مصر في مجال الصواريخ، لكنها تعتقد أنها تدخل في نطاق الحدود المقبولة.

وكانت وكالة الاستخبارات الأميركية ذكرت في تقرير للكونغرس صدر في فبراير/ شباط أن مصر تواصل جهودها لتطوير وإنتاج صواريخ ذاتية الدفع، في إطار برنامج مستمر منذ فترة بالتعاون مع كوريا الشمالية.

وتعتبر الولايات المتحدة مصر -التي كانت أول دولة عربية توقع معاهدة للسلام مع إسرائيل- شريكا إستراتيجيا لها, لكنها لا تريد أن تمتلك الدول العربية صواريخ طويلة المدى. يشار إلى أن إسرائيل تعمل على تطوير صاروخ يصل مداه إلى 4800 كيلومتر.

راجع أيضا: عناصر القوة المسلحة لدول الطوق وإسرائيل

المصدر : وكالات