مأمون الحمصي
قالت وزارة الداخلية السورية إن اعتقال النائب المستقل مأمون الحمصي أمس تم على خلفية اتهامه "بالتشهير بالدولة ومقاومة أعمال مؤسساتها وذم وقدح السلطات". وبعد أن أصدر رئيس مجلس الشعب عبد القادر قدورة قرارا برفع الحصانة عن الحمصي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن بيان لوزارة الداخلية أن قاضي التحقيق في وزارة العدل السورية أصدر أمس مذكرة توقيف بحق الحمصي الذي كان ينفذ منذ الثلاثاء الماضي إضرابا عن الطعام احتجاجا على ما وصفه بالضغوط التي تمارسها عليه السلطات السورية.

واتهم البيان النائب الحمصي بأنه "أصدر بيانا قام بتوزيعه الثلاثاء يتضمن محاولة استهداف تغيير الدستور بطرق غير مشروعة ومحاولة منع السلطات من ممارسة وظائفها المنصوص عليها في القانون ومحاولة النيل من الوحدة الوطنية والتشهير بالدولة ومقاومة أعمال مؤسساتها وذم وقدح السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية".

وكانت وزارة المالية اتهمت الحمصي بالتهرب من تسديد ضرائب مترتبة عليه لصالح مديرية مالية طرطوس عن دخل من أرباح استيراد وبيع سيارات من عام 1992 حتى 1995.

يذكر أن الحمصي رجل الأعمال وعضو مجلس الشعب منذ 11 عاما اتهم الدولة "بتجاهل جميع صرخاتنا من أجل الحد من حالة الطوارئ المفروضة منذ عام 1963 وملاحقة الفساد والحد من تدخل الأجهزة الأمنية في الحياة العامة للمواطنين".

المصدر : الفرنسية