الرئيس الجيبوتي يجري تعديلا وزاريا
آخر تحديث: 2001/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/13 هـ

الرئيس الجيبوتي يجري تعديلا وزاريا

إسماعيل عمر غيله

أعلن الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر غيله إجراء تعديل وزاري عين بمقتضاه وزيرين من مسؤولي الجناح المتشدد لجبهة الوحدة والديمقراطية لمتمردي العفر سابقا. ويأتي التعديل الجديد في إطار اتفاق السلام الذي أبرمته الحكومة مع المتمردين.

وقد طال التعديل الجديد خمس وزارات من أصل عشرين لكنها لم تشمل الوزارات المهمة مثل الخارجية والمالية والتربية الوطنية. وانضم الوزيران الجديدان إلى سياسيين آخرين كانوا ينتمون إلى جبهة الوحدة والديمقراطية لمتمردي العفر مثل وزير الدفاع الحالي أوغوريه كيفليه أحمد قبل أن ينضم إلى النظام الحالي للرئيس غيله.

وأوكل غيله وزارة الداخلية إلى وزير التجارة السابق علمي عبسي وايس بينما عين سفير جيبوتي في القاهرة محمد علي يوسف وزيرا منتدبا لدى وزير الخارجية مكلفا بالتعاون الدولي. ومن الملفت في التعديل الجديد استبعاد وزير الزراعة السابق علي محمد داود رئيس الجناح المعتدل في جبهة الوحدة والديمقراطية الذي كان يتولى المنصب منذ يونيو/ حزيران 1995.

وتأتي التعديلات الجديدة في سياق تعيين ديليتا محمد ديليتا رئيسا جديدا للوزراء في السادس من فبراير/ شباط الماضي، خلفا لرئيس الوزراء بركات غوراد حمادو بعد أن تولى مهامه لمدة 23 عاما.

يشار إلى أن اتفاقية السلام المبرمة بين الحكومة والجناح المتشدد في جبهة الوحدة والديمقراطية التي ينتمي إليها رئيس الوزراء الأسبق أحمد ديني أحمد، تنص على تقاسم أفضل للنفوذ بين العفر والعيسى المجموعتين الأساسيتين في البلاد. ويعتبر التعديل الوزراي الجديد الثاني للرئيس إسماعيل غيله منذ توليه رئاسة جيبوتي في مايو/ أيار 1999.

المصدر : الفرنسية